• ×
07:45 صباحًا , الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017 | آخر تحديث: أمس

رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون أرجــوز ( ارقـوز ) إيـران مضت الأعوام ولازال ثربان في طائلة التهميش ابتكارات النساء هناك فوارقٌ والملكي لديه الفوارق مع الخذلان للنجاح طعم اخر العودة إلى الخليج الدافئ

مهلا يا أمارة عسير "فنفي الحال من المحال"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم يمض إسبوع على مقالي الذي عنونته ب ( باﻹرهابيون الجدد على طاولة وزير الداخلية ) والذي قمت بنشره على عدد من الصحف اﻹلكترونية ومنها هذه الصحيفة والذي تحدثت فيه عن خطورة اﻷفارقة المجهولين على أمن البلاد وخصوصا المنطقة الجنوبية وبشكل أخص في منطقة تهامة..

إﻻ ونفاجأ بالناطق اﻹعلامي ﻷمارة عسير وهو ينفي نفيا قاطعا بعضا مما تناقله الركبان ويتحدث به اللسان عن إنتهاكات هنا وهناك ﻷمن المجتمع والتي تمثلت في عدة صور ما بين قتل ، وحرق، وطعن ، وقطع طريق ، وإقتحام للبيوت في حالكات الظلم وذلك ﻷية دوافع شريرة تضمرها أشرار القلوب.

ﻻ أدري ولم أفهم هل يريد الناطق اﻹعلامي والمتحدث الرسمي ﻷمارة منطقة عسير اﻷستاذ "عوض آل سعيد" أن نلغي عقولنا نحن المواطنين ؟، أو يريد منا كمواطنين أن نغفل أو نتغافل عما يجري على أرض الواقع ؟، أم أنه يتحدث إلينا من خلال كوكب آخر وﻻ يدرك مايجري على مسرح الواقع ؟..

لقد أمن أولئك العابثون العقاب من الجهات المختصة فبان عوارهم وتساقط على اﻵمنين شنارهم وأمارة عسير تصرح بتصريحات تنكرها العقول!! ولم يحدثوا الناس بما يعرفون ويشاهدونه صباح مساء!!.

ألم تصل التعاميم عن خطر هؤﻻء المعنيون ؟، أولم تكتب التقارير واﻹحصائيات وتقيد الجرائم حتى باتت مشهورة والكل يتحدث بها الصغير قبل الكبير وتواترت اﻷحداث بشكل مستفيض ﻻ مجال فيه للإنكار ؟، فإحترموا عقول السامعين!.

معذرة أنحن الغائبون عن الوعي أم غيرنا ﻻ يعي مايقول ؟..

علينا أن نتكاتف وتتظافر الجهود من الجميع على مستوى أجهزة الدولة وعلى مستوى المواطن العادي الذي هو المتضرر في نهاية اﻷمر ، حتى نقف سدا منيعا في عدم اﻹستهتار بأمن المجتمع وإﻻ فإني:

أرى تحت الرماد وميض نار
ويوشك أن يكون لها ضراما

ونخشى بعد ذلك أن تزداد اﻷمور سوء على سوء..

إنك لتعجب أشد العجب من وقاحة هؤﻻء!! ، وفوق أنهم مخالفون للأنظمة القانونية ودخولهم لبلادنا بلا "أحم وﻻ دستور" ، تراهم يقتلون ,ويسلبون , وﻻ يبالون , ويفعلون ما يريدون لدرجة حمل السلاح والذخيرة الحية وتبادل إطلاق النار مع المواطنين!!.

إذا نحن أمام حرب عصابات مسلحة ومافيا سوداء قادمة على البلاد قد لا يستبعد بعد هذه البجاحة والعين القوية من وجود أيدي خارجية ورائهم تدعمهم بشكل منظم ومدروس.
في نهاية الأمر ونهاية الحديث

أقول وبكل صراحة لم يكن موفقا ما صرحت بها أمارة عسير على لسان متحدثها الرسمي اﻷستاذ "عوض آل سعيد" على اﻷقل من وجهة نظري الشخصية فكيف إذا وافقني الكثير ؟!.




بواسطة : خاط
 0  0  621
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عبده بيه

لواء م . محمد مرعي العمري

عبده بيه

لواء . م . محمد مرعي العمري