• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 01:28 صباحًا , الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

{{ العاقل.... لا ينتقص من المرأة }} يومك ياوطن يوم عز وفخر نرفع فيه رؤوسنا بين الأمم درة الأوطان (عذرا ياوطن..عذرا سلمان الحزم) حراك ، ام عراك {{ عذراً .... إليك يا وطني }} قينان والوزير وألم الحقيقة طريق الموت ( ثربان ) فخور بوطني ألمع تستقطب السياحه عن أبها

تألمت ثم ابتهجت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

نعم تألمت كثيراً ، ولكنها بعد الألم ابتهجت وتزينت بأحلى الحُلل ...... مرت بها سنين عجاف لم ترى الفرح الذي كساها الآن ، ولم تلبس ثوب الجمال الذي تستحقه من قديم .... نعم هي عروساً لكنها لم تكن أُلبست ثوب الفرح بعد .
أيتها الجميلة : لكِ مني سلامٌ بالحب يعمُر ، وبالوفاء يدوم ، وبالود يبقى إلى يوم الدين ..... فأهلُكِ أهل الكرم ، وساكنيك أهلُ الشيم .
بحبك تشدو البلابل وتغرد بأعذب الألحان .
أيتها الجميلة : أنتي لأهلك بريقٌ يلمع ، وسحابة تهطل ، وهواءٌ باردٌ عليل ، أنتي عشقٌ قديم ، وذكرى لا تنسى ..... مدحك الأدباء وتغنى بروعتك الشعراء .
قال فيها أحد شعرائها المبدعين " الحفظي بن شارع "
لو عطيتك دم قلبي يالغلا تستاهلين ديرتي تفداك روحي ابشري يالمجاردة
ولو بصور لك خفوقي واتركك تتأملين كان تلقين المشاعر بالولء متعاهدة
نعشقك نفخر بأسمك كلنا متفائلين كل ما برقكك تلألأ جا بسعدك راعده
أيتها الجميلة : لكٍ من الجمال نصيب فقد منحكِ الله من الجمال الكثير وحباكِ من الخير الوفير .... بكِ الجبال الشامخات والتي تداعبها الغيوم .
لمكانكِ سحرٌ وروعه ، فأنتي لبلد الضباب قريبة ، ولستِ من البحر الجميل ببعيدة .
زاركِ من لا ينسى التاريخ " اسمه ورسمه " سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله ، ووطأ ثراك فارس الكلمة وأمير الشعر " خالد الفيصل بن عبدالعزيز " ، وتشرفتِ بأميرك في افتتاح دور العلم والتنمية بأراضيك " فيصل بن خالد بن عبدالعزيز " .
كانت تحلم بالإزدهار والنمو أسوةٌ بأخواتها فتحقق لها شيٌ لم يكن ذلك الذي ببالها ...... حتى أتى من ألبسها ثوب الفرح الجميل فرقصت فرحاً عندما أُلبست ثوب الوقار والزينة .
بإبداعه المتألق الذي أَلِفه جعلها في حُلةِ عروس ، وبجهوده المتواصلة ومتابعته الجادة أصبحت الآن " المجاردة " غير .
أتى إليها فقال تأهبي ومن سُباتك أفيقي ..... نراه يعمل بجدٍ واجتهاد ، ويواصل لها مشوار التقدم والعطاء .
نراه يتابع بحرصٍ ما خُططَ لإنجازه بها ، ويقف بنفسه على العمل من بدايته .
أراد لها الخير فوفق إلى ذلك بحسب اجتهاده ، وأراد لها الجمال فأصبحت كما رَغِبَ في ذاته .
توفر لها إنشاء مشاريع كانت لدى الناس حلمٌ كي يتحقق غير أنهم أصبحوا في يأس قبل قدومه نظراً لكثرة تحديات الطبيعة في تلك الأماكن .
كانت بصماته في غيرها شاهدة على جهوده وعلى نجاحه قبل أن يأتي إليها .
أتى فازدانت مداخلها من جميع الجهات ، وأصبحت من أروع المحافظات .
أتى إليها بِطموحٍ مرتفع وإرادةٍ جادة فبدأ بالتغيير والتطوير حتى أصبحت أحلام الأمس واقعاً نعيشه قد تحقق لنا بعد طول السنين .
أتى برغبة صادقة للعمل وبتصورٍ فريدٍ في التنفيذ ، وأعانه على ذلك رجالٍ مخلصين .
لديه قيادةٌ قادرة على الإبداع فبدأ بعزمٍ لا تهده الجبال فحوَّل الملوحة الراسبة من جور السنين إلى طعمٌ لذيذ .
أنتقده المغرضون فما زاده إلا إصراراً على تكثيف الجهود للرفع من تلك العهود فبارك الله فيه .
شكراً لك أيها " الرئيس البلدي " المتفاني في عمله والذي كان من جهودكم نصيبٌ لمحافظتنا في البروز .... غير أننا لا زلنا نطمع منك في العديد من المشاريع التي تخدم جميع مراكز وقرى المحافظة ، وكلنا أملٌ في أن همتكم سوف تحقق لنا مطالبنا .............. فشكراً شكراً " حمد القحطاني " على ما بذلت ونتمنى مواصلة التجديد والإبداع .
ولكم منّا التهاني القلبية بمناسبة صدور قرار ترقيتكم إلى المرتبة الحادية عشر ، وما نيلكم لجائزة أمانة منطقة عسير إلا دليلٌ واضح على جهودكم وتفانيكم ، فسدد الله خطاكم .





للمراسلة ( تويتر / مفرح حبسان العمري ) ، ( فيسبوك / مفرح حبسان العمري ) ( [email protected] ) ( جوال / 0555446056 )[/size][/b]



1-
كيف نربي أبنائنا



2-
أهلاً بالعيد



3- عهد الأمان في ظل سلمان


4- "
أحمد " والأمن معك سيسعد



5- مناهجنا ومخرجات التعليم



6 - عامٌ جديد



7 - أتى " سعد "



8- الجاه الشريف




9 - عذراً أيها الوطن


10 -
يوم الوطن



11 - من ذاكرة التاريخ (1)



12 - نكون أو لا نكون





13 - الـحرف المـعقـد



14 - أطيب النفحات من صعيد عرفات




14 - كيف لنا أن نعمل !


 1  0  1357
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:28 صباحًا الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017.