• ×
12:08 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

مستشفى المجارده الجديد حلم وتبخر ملف النزاهة في تشكيلات الاشراف بتعليم محايل لمن يجرؤ رسالة إلى كل مسؤول في الدوله وفقهم الله جميعاً هذه هي القيادة يا ساده {{ الوسطية ومستقبل الوطن المشرق }} سوق الاثنين .. التاريخ مرة أخرى. {{ وتتوالى إنتكاسات مسيرة التعليم }} الى كل المعلمين و كل منهم في ذاكرتي اليوم العالمي للمعلم {{ ظاهرة عشقٍ لن تتكرر }}
خاط

وطني الحبيب

خاط

 0  0  1047
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

لاح يوم الوطن والعز لاح .. وكلمة الله على البيرق تلوح.. يوم الإسلام يا يوم الفلاح.. والوطن كل روح له تروح..
الوطن كلمة لاتنبع من اللسان وإنما تنطلق من دواخل الروح ومن أعماق النفس تحكي منجزات هذا البلد وقصة ملاحم البطولة التي وحدت أجزاءه بعد أن كانت مقوماته المكانية والبشرية متناحرة متفرقة ، أن حديث تأسيس مملكتنا الحبيبة شيق وجميل ولكن لا بد أن نوفي هذا الكيان جزء من ما قدمه لنا لكونه بمثابة المسكن الذي يحتضننا من سنوات المهد إلى نحمل على الأكتاف إلى اللحد ؟ وطني لا يزال هناك مفسدون يعبثون بمواصفات ومقاييس المشاريع حتى أخرجوا لنا مشاريع فاشلة هزيلة منذ أن تطأ أقدام الموظفين في بهوها يفاجئون بتكسر أرضياتها وخرير الماء من على سقفها وتصدع جدرانها وطني لا يزال هناك لصوص للأراضي يسرقون بنهم دون شبع بحجة تأمين المستقبل !! هل تصدق يا وطني أن هناك مشاريع متعثرة على ثراك الطاهر لم تنجز وأن صفقات المقاولون الباطنة تنخر جسدك الذي أصبح عليلاً لكثرة وخز الإبر الغادرة في جلدة الشاحب ، وطني وددت يوما أن أمسك بتلابيب هؤلاء العملاء الغدرة فأقدمهم لمحكمة الأوطان لينصفوك من خيانتهم وطني لا تزال مصحاتك تغص بالأخطاء الطبية وبالكوادر الطبية المزيفة والتي عند افتضاح أمرها تكافئ بتسفيرها !! وطني لن أعبر فرحتي بطلاء وجهي وتمايل جسدي فلا يزال هناك مخترعون ومهندسون يطلبون ود خدمتك يوماً ليبرهنوا ولاءهم الصادق ووطنيتهم البارة ، وطني كم من القرارات التي أجهض تفعيلها مرتزق وكم من مسئول وصل إلى كرسيه بتسلق ، وطني لا تزال مشكاة الحضارة الإسلامية ونورها الخالد بقيادة راعي النهضة ومسيس عهدها الزاهر سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير سلمان بن عبدالعزيز وسمو وزير الداخلية الأمير احمد بن عبدالعزيز حفظهم الله وألف بين قلوبهم وأدام على يديهم الأمن والأمان والسؤدد والرخاء ونحن نرى " مملكتنا الحبيبة " شامخة أبية فسلمت وسلم مؤسس كيانها في ذكرى يومها الوطني الثاني والثمانون المجيد




1-
ساحات التفحيط مسارح للمعاصي


2-
لحظات العيد برفقة والدي !!



3 - فصلك ياولد !!



4 - وطني الحبيب



بواسطة : خاط
 0  0  1047
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر