• ×
الجمعة 15 رجب 1440 | أمس
عبدالله الخشرمي

مشكلتنا الموظف المسيطر والمتطوع المسوق


التطوع هدف رؤية 2030، والعمل التطوعي خضع لاستغلال طاقات الشباب في الأعمال الغير إنسانية كتنظيم المؤتمرات والمعارض وإقامة الفعاليات الترفيهية والسياحية، وجميعنا يعلم بأن التطوع لا يكون إلا للأعمال الإنسانية كرعاية مسنين وأيتام، أو تقديم خدمة المساعدة والإنقاذ في حال حدوث الكوارث، أي بمعنى أنه في كل مجال له علاقة بالعمل الإنساني الغير ربحي والذي ليس له جوانب تجارية، لأن الأعمال التطوعية في مجال تنظيم الفعاليات والمؤتمرات والندوات والمبادرات، يجب أن تكون بأجر، وتخصص لطلاب الجامعات، والذين فقدوا وظائفهم ومن في حكمهم.

جميع المبادرات الوطنية الحكومية والخاصة "المهتمة بتوظيف الباحثين عن عمل وتدريب وتمهير الشباب" تمنع الموظف الحكومي وكل من هو مسجل في التأمينات الاجتماعية الاستفادة من برامجها المقدمة لدعم الطلاب ،والذين فقدوا وظائفهم ومن في حكمهم، وأيضًا تحمي المستثمرين في مجال التنظيم والترفيه والسياحة والمبادرات والفعاليات من المنافسة الغير شريفة، والتي من شأنها إخراج المبدعين والمؤسسات الربحية من السوق، فالموظف في قطاع حكومي أو خاص سيقدم خدماته مجانًا طالما لديه مصدر دخل ثابت ،وبذلك يكون بالإمكان "إستخدامه" أو قيامه هو شخصيًا بمحاربة أي مبدع منافس متفرغ محتاج للعمل وإخراجه من دائرة المنافسة وبالتالي اخراجه من السوق.

من واجب الجميع مكافحة الموظف الذي يسطر على الوظائف وفرص العمل في السوق، ومكافحة توجيه التطوع نحو القطاعات الخدمية والترفيهية والسياحية والفنية، واقتصاره على الأعمال الإنسانية الأكثر حاجة لمثل هذه الجهود ولهذه القدرات والطاقات التطوعية، ومن المهم أيضًا الوقوف في وجه من يحاول استغلال الشباب من المؤسسات الربحية أو من الموظفين المسيطرين، فبعض المؤسسات اليوم، وخصوصًا في مجال تنظيم المعارض والمؤتمرات وإقامة الفعاليات والمبادرات، يستغلون التطوع لتعظيم أرباحهم, من خلال الاستعانة بالموظفين المسيطرين الحريصين على تعزيز وتمكين سيطرتهم على وظائف جديدة، بينما الشباب المتطوع في أعمال ربحية، لا يجنون منها سوى شهادة أو خطاب شكر, في الوقت الذي تقوم فيه هذه الشركات أثناء التعاقد على تنظيم معرض أو مؤتمر باحتساب هؤلاء الشباب ضمن التكاليف، وتقبض قيمة وجودهم ضمن خدمات التنظيم المحسوبة على العميل أو الجهة صاحبة الفعالية.

قد سبق أن حذر عدد من الخبراء والمختصين في العمل التطوعي من استغلال شباب وفتيات الوطن في بعض الأعمال الربحية تحت بند التطوع، وأجمع المشاركون في ملتقى أرامكو السعودية التطوعي وغيره من الملتقيات على ضرورة حصول أي متطوع على شهادة رسمية بعدد الساعات التي قدمها، وعلى حصوله على المواصلات والإعاشة، مع حصوله على مقابل مادي على بعض الأعمال التي يقوم بها.

نأمل من المسؤول حماية التطوع، وحماية وظائف سوق العمل، وحماية المستثمرين، وحماية الشباب والفتيات من الاستغلال الغير مشروع لطاقاتهم وأفكارهم وغيرها، دون أدنى دعم أو اهتمام بالكوادر التطوعية، والتي تسهم بشكل كبير في قتل فرص العمل واستغلال المبادرات والفعاليات أو المعارض والمؤتمرات، كما نأمل منه دعم أي حاضنة للتطوع أو للتنظيم في المعارض المؤتمرات والفعاليات والمبادرات وإلزامها بدفع الأجر، ومنح المتطوعين شهادات الخبرة للاستفادة منها في مستقبلهم الوظيفي، وتوجيه التطوع والتنظيم إلى فرق مؤهلة لتحقيق الاهداف المطلوبة، وللتطوير والتأهيل والابتكار، والابتعاد عن الافكار التقليدية، ولا بد من تقدير معنوي او مادي لكل متطوع لتحقيق إنتاج أكبر. والتدخل السريع لمنع المتاجرة بالطاقات تحت بند التطوع واستغلالهم من قبل إدارات التسويق في المؤسسات الحكومية والخاصة، واستقبال الشكاوي، والرد عليها، وحفظ حقوق المتطوعين المهدرة، وإيجاد مظلة مستقلة تشرف عليهم.

 0  0  513
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

يداً بيد لمجتمع اكثر ثقافة وتطويراً منذ العصور القديمة والأمم تقاس بثقافة شعوبها وازدهار...

قبل ليلتين كنت في احد المحلات واذا بشاب يهرول وهو غارق في عرقه ويسأل الجميع : ( شفت هوية...

عندما كنت صغير وكنت اتسوق في سوق الاثنين الشعبي في الفترة ما بين ١٤٠١ الي عام ١٤٠٥ حيث كان موقع...

وقفة للحظات ... عرقلة المشاريع الخدمية بالحجج الواهية ما إن نرى مشروع ما تلوح بوادره في...

في مجلس ما يأخذهم الحديث عن فلان وحياته ،ومن تزوج ،ومن طلق ،ولم فعل ،ولم ترك.. المشهد ليس...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:59 مساءً الجمعة 15 رجب 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها