• ×
الجمعة 19 صفر 1441 | منذ 21 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

الشاعر والاديب مزهر الشهري

جنى الشهري وشارع الموت

الشاعر والاديب مزهر الشهري

 0  0  3174
الشاعر والاديب مزهر الشهري
رحلت جنى ، ذات التسع نجمات ، وكانت تنتظر
النجمة العاشرة ، لتضيء بهاطريق مستقبلها
الحياتي ، لم تكن تدري ماذا يخبئ لهاشارع الفن ،
بالمجارده ، من مفاجئات غيرسارة ، ولم تعلم بمافيه ، من اعمدة واسلاك كهربائية سائبة ، لاحسيب ولارقيب عليها . جنى الشهري ، اتشحت بالطفولة والبراءة ، وخرجت مع ذويها للتنزه ، ولم تعد . كلنا يؤمن بالقدر خيره وشره ، ولكن هناك اسباب ، خلقها البشر ، واخطاء لاتُغتفر ، قدتهلك النسل ، وحتى الحرث ، ومنهاترك الأعمدة والأسلاك المكهربة ، بدون صيانة دورية لها ، في ذلك المنتزه ، واهما لها بشكل متعمد ، جنى، كانت
ضحية ، لتك الأخطاء الفادحة ، وقُتلت ، ولايُعرف
بأي ذنب قتلت ، من اغتال فرحة جنى ؟ ومن قتل
طفولتها ؟ ، ليست شقاوة الأطفال هناالسبب ، ولا
علاقة لها بهذا المصاب الجلل ، ولوكان رجلاً كبيراً
اوامرأة كبيرة ، لأصابه مااصاب جنى ، بمجردلمس
العمود الملتمس ، والسبب واضح والخطأ فادح ،
والموت بهما ، في شارع الموت ، يتربص بالمارة ،
كباراً وصغاراً ، ولاعلاقة للمتنزهين والضحية ، بماليس لهم به علم ، والمسؤلية كاملة ، يتحملها كل ذي صلة ، بالأعمدة والأسلاك ، ونحن على ثقة
كبيرة في حكومتنا ، ومن يمثلها في المحافظة ، بأنها ستقتص للطفلة جنى حقها ، وتردع كل من
تسول له نفسه ، بالمساس بأرواح الناس ، وهذا
مانتوخاه ونرجوه ، ونبتهل وندعو للطفلة جنى الشهري بالرحمة ، وعزاءنا الحار لأهلها ، وقد انتابني الحزن والأسى ، وانا اشاهد صورها اليوم الأربعاء في العربية نت ، وابتسامتها على محياها ، وبراءتها على جبينها ، ونتمنى على المسؤلين بالمجارده ، تسمية شارع الفن ، بأسمها تكريماًلها ، وتخليداً لذكراها ، وهذا اقل مايقدم لها في نظري .
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.