• ×
الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440 | أمس
أ.د.سلمى الدوسري

احبك وطني

باي كلمات الحب والعشق اناجيك وطني ولدت على ثراك الغالي وتنفست عبيرك الحاني وشربت من ينبوعك الصافي واغترفت من مناهل علمك الراقي وعشت على ارضك فكيف لي ان اناجيك أيها الغالي .. ياوطن الكرامة والعروبة . تتبعثر كلماتي وتتقازم حروفي بداخلي امام شموخك وأنفتك في حبك ايهاا الوطن .. ففي كل اركان تضاريسك تستفيق المشاعري وتنهض.. أناجيك برياض العز والمجد ام بقوة الحزم والعزم. أم بمأذن مكة قبله المسلمين ام بالمدينة قبر الحبيب أم بشمالك وشرقك الشامخ ام بحدك الجنوبي حد الفداء فحبك ياوطني
في كياني ودمي . فكيف لنا أن ننكر عطاءك لنا فكم قدمت لنا الكثير واحتظنتنا تحت ظلك الوارف
فحبك ياوطني يسري مسرى الدم في عروقي ، ليس لأنك وطني فقط بل لأنك وطن الجميع فكم اغثت ملهوف واحتظنت لاجئ، وليس لأنني انتمي لك ، ولكن لأنك تنتمي لك كل آمالي وطموحاتي .فقد منحتني الرفعة بين الشعوب والعزة بين الأمم . . فحبك يا وطني يتزايد يوم بعد يوم مع كل إنجازات محليه وإقليمية وعالميه، احبك تسطرة اناملي فانا اسيرة حب كل شبر وكل ذرة من ثراءك الغالي احب سهولك وأوديتك وسواحلك الابيه . قد تنتهي كل مشاعر الحب والمحبه الا مشاعر حب الوطن . أشعر بنشوة الفخر والاعتزاز عندما اسطر في صفحات الحياة اني سعوديه
بأي لغات العالم تريد ان أناجيك ياوطني وبأي لغات الولاء اسطرك على صفحات الكون . . ان كل كلماتي، وكل الحروف ، تنطق فخرا باسمك وطني الحبيب المملكه العربيه السعوديه
ا.د سلمى عبد الرحمن الدوسري
أستاذ تنظيم المجتمع سابقا ج.الاميرة نورة بنت عبدالرحمن

 0  0  336
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

تحدثني الأبنية المزدانة بصور القيادة السياسية عن حبها للملك وولي عهده وتتحدث الشاشات والاذاعات...

المواطنة / زكيه عبدالله طيب إنه يوم المجد و العز والإفتخار هو يوم يرفع فيه كل مواطن...

من شاهد الجلسة الافتتاحية ل20G قمة العشرين المقامة في بيونس ايرس الارجنتينية وشاهد ذلك الحضور...

قد يتبادر للذهن حين قراءة العنوان أن المعني فلان التركي في صالون حلاقة أو ربما يذهب القاريء...

سلمان بن عبدالعزيز حزم وعزم ... ثبات وارادة .... قوة في وجيه الاعداء... يقابلها أبوة عفوية...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:07 صباحاً الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها