• ×
الخميس 20 شعبان 1440 | أمس
باسل آل جلال

بلادي مأرز السيادة


بدأ مع العهد السلماني الشامخ والمواطن العربي الحر فضلا عن السعودي يتنفس العزة والكرامة العربية التي قد تخلى عنها الكثير في حين أن بلادي لازلت منذ تأسيسها حتى هذا العهد الميمون وهي مصدر إباء و شموخ للعالمين العربي و الإسلامي

فلا غرابة ولا غروَ من موقف المملكة الحالي من كندا وقبله من السويد حين قطعت العلاقات حيث أن المملكة العربية السعودية دولة ذات عمق إستراتجي للعالمين العربي و الإسلامي فلا تقبل الإملاءات و التدخلات الخارجية فهي ذات كلمة مسموعة وكيان مهيب و حكام حكماء مطاعين

فين حين أن هناك دول تدعي السيادة وهي ذات سياسة تبعية حين أدخلت القوات الأجنبية والقوى الخارجية إلى بلادها وتشق الصف العربي والإسلامي بتدخلاتها ومؤامراتها للتدمير لا للبناء

إن المواطن السعودي ليشعر بشعور الزهو والعلو حين يرى مواقف بلاده منذ موقف الملك فيصل الشهير حين قطع النفط عن الغرب في سبيل العزة والسيادة حتى مواقف سيدي الملك سلمان و ابنه المؤزر أيدهم الله بنصره وتمكينه التي من شأنها حفظ كرامة وسيادة المملكة العربية السعودية

ونقول في النهاية للعالم أجمع :

إننا دولة ذات سيادة يا سادة .

باسل آل جلال

بواسطة : باسل آل جلال
 2  0  855
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    معاذ 12-02-1439 04:47 مساءً

    عز الله يعزك

  • #2
    مفرح الشهراني 12-03-1439 07:41 صباحاً

    مسوي كاتب صحح الاملاء قبل تكتب خميمك

أكثر

جديد المقالات

من دواعي حث النفوس للخير والثبات عليه شكرهم عند قيامهم بأعمالهم التي تستحق الشكر فشكرا لمنسوبي...

مما لا شك فيه بأن الدولة تصرف كل عام ميزانية تقدر بالمليارات ويتم توزيعها لرفاهية الشعب من...

اقول وبالله استعين والصلاة والسلام على النبي الامين .. أن الوطن السعودي الشامخ حفظ لنا كبشر...

وقفة للحظه الى متى !!! من اسباب الحوادث بلا منازع السرعة القاتلة وعدم الصيانة الدورية...

لقد قام اعداء الدين عموما وهذا الوطن خصوصا على تدمير البنيه التحتيه بشتى الطرق واستخدموا كل...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:10 مساءً الخميس 20 شعبان 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها