• ×
الإثنين 10 ذو القعدة 1439 | أمس

(رسالة عتب!)



 0  0  453
هاني الغامدي


لا أوافق وزير التعليم في معظم تصريحاته عن المعلم ،من بداية العام إلى وقتنا الحالي. لكنني أسأله من الذي جعله جزءا من المشكلة وليس حلها؟!

من المسؤول عن مناخ التعليم وبيئة المدرسة؟! من الذي أشغل المعلم بملاحقة حقوقه بدلا من التفرغ لمسؤوليات مهنته؟! من الذي أثقل كاهله بالمهام الهامشية المستنزفة لطاقته بدلا من أن يعينه على أداء مهمته التعليمية؟! من الذي أشغله بقراءة التعاميم بدلا من قراءة منهجه؟! من الذي عامله طيلة عقود من الزمن كموظف أجير بدلا من أن يعامله كمعلم شريك؟!

للأسف ايها الوزير، مشكلة المعلم لم تولد خارج رحم الوزارة، بل هي ولدت ولادة طبيعية مكتملة المدة والنمو من رحم احتضنها وغذاها، والآن يريد التبرؤ منها وكأنها مشكلة ولدت من رحم مجهول لا أم لها ولا أب!

تستطيع إنكار المسؤولية كما فعل ويفعل وسيفعل الكثير من المسؤولين الذين مروا على كراسي المسؤولية، لكن شيئا واحدا لا يمكن إنكاره، هو أن هذا المعلم الذي تنتقده صنع في وزارة التعليم السعودية!

ماذا تقول عن الوضع المؤسف للمعلمين والمعلمات في المدارس الأهلية الذين هم حجر الزاوية في العملية التعليمية، من كافة النواحي حيث تم الغاء الدعم عنهم، واصبحت رواتبهم لاتليق بهم. ويتعامل ملاك المدارس مع المعلم على انه مجرد أجير يؤدي عملا ثانويا في نشاط استثماري ربحي فقد جميع اهدافه!

بمثل هؤلاء المعلمين والمعلمات النشامى والنشميات تعلو رؤوسنا تيجان الفخر،فهم شمس الشموس التي تبدد العتمان المؤقتة التي يصنعها غيرهم،ولمثل هؤلاء يسيل القلم حبا وفخرا واعتزازا،وتتسابق سطور المقال وهي ممتلئة بالزهو كي تقولشكرا بحجم السماء)!

*الاسبوع القادم تبدأ الاختبارات.. اسال الله أن يعين المعلمين والمعلمات.. وأن يوفق الطلاب والطالبات.. ويحصدون أفضل النتائج واعلى الدرجات.

وسلامتكم؛؛

لحظة:-
ماطلبنا الناس مدح ولاشفاعة..
ولانمن بشي..لامنا عطينا.
نفعل المعروف من طيب وقناعة..
ولارفضنا شي مايفرض علينا.

بقلم:أ/هاني الغامدي


 0  0  453
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

أكثر

بر الوالدين: هو حسن معاملة الوالدين والعناية بهما، وطاعة أوامرهما فيما لا يتعارض مع عصيان...

طعمه علي العمري

مما يخفى على الكثير أن شبوة (نطفة) بعض أنواع الخيل، وصلت قيمتها إلى مليون دولار...


بعد ان طال التقدم التنموي الكبير كل جوانب الحياة في كافة أرجاء بلدي الحبيب وبدعم سخي من لدن...


لازلت متفاءل بصقورنا الخضر ولايزال لدى نجومنا الكثير من العطاء* بالرغم من خسارتهم لمباراة...


تماشياً مع ما نشرته صحيفة خاط الالكترونية فيما يخص مدخل قرى الخانقة والشعبة والمقالع وما تم...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:59 مساءً الإثنين 10 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها