• ×
الثلاثاء 16 جمادي الأول 1440 | أمس
محمد هاشم

شهامة الأبطال

بتجدد الاخبار وشهامة الابطال فالتضحيات تروى لكم قصص ابطال سهروا وضحوا للننام و صفتهم اقبال غير ادبار فلهم كل الحب لأنكم في عيون الوطن ابطال ، وفي عيون اهلكهم فخرآ واعتزاز لأنكم انتم الابطال و أرواحكم الطيبه النقيه تصعد الى السماء مناديه نحن الشهداء .
قصة من بدايتها عنبر وانتهت مسك ذلك المسك الذي ستطول رائحته الفواحه ولن تذهب بل يأتي جيل بعد جيل ويسمع قصة ابطال عظام جسدوا اروع ماكتب واشرف مانقل ابطال كل ماكتب فيهم لن يوفيهم حقهم رحمهم الله .
مني رسالة ابعثها الى آباء الشهداء لا تقلقوا فانتم مؤمنين بقضاء الله وقدره ولا تحزنوا وانتم موقنين انهم فخرا واعتزاز طمئنوا قلوبكم فأن اروحهم ذهبت الى رب السماء وان تضحياتهم بأرواحهم كانت لأجل ان نكون امنين وفي بيوتنا مستقرين وقد قال تعالى (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170)

بواسطة : محمد هاشم
 0  0  1767
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

لهذا السؤال بالتحديد لم أجد الإجابة! لماذا يهتمون ب(شارع الفن)؟ لكن السؤال الأهم من...

في كل مرة تشتد فيها ضراوة الحملات المسعورة ضد المملكة وشعبها، يقفز إسم الصحافي...

قد تستغرق دراسة المشاريع الحيوية وخصوصا دراسة مشاريع الطرق وتحسينها وظهورها بالمظهر اللائق...

آل حموض والمجارده بين النجوم في ليلة غير عادية ، موسومة بليلة الجمال والنور ، ليلة كانت...

نحن في عصر لم يسبق وان مررنا به في المملكة العربية السعودية الجديدة ... نعم انه عصر السباق في شتى...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:11 صباحاً الثلاثاء 16 جمادي الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها