• ×
الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 | منذ 18 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

طارق الصابري

خـلـيـجُـنـا لـؤلـؤةَ الـعـالـمْ .. " ٥ "

طارق الصابري

 1  0  1050
طارق الصابري

شكّلت الدول الخليجية الستة منذ نشأتها ، وحدة لا مثيل لها بتعاونها المستديم دون إنقطاع مع بعضهم البعض فمثل ما ذكرنا مسبقا بأنهم من عرق ودم واحد ، وأصبحوا كعائلة واحدة فمنهم الأخ الكبير حتى الصغير والكل يراعي شؤون الآخر للتقدم والإزدهار .

وبهذا التعاون الخليجي الأخوي المترابط منذ الأزل فقد بنوْ جسرا تاريخيا ما بين العوالم المنفصلة جغرافيا ، فالتاريخ والحضارة القديمة لأهل الخليج بُنيت بسبب ذاك التقارب والبنية السكانية الأهلية المتعارف عليها فيما بينهم مما جعلها من المواقع الجغرافية المهمة في عيون العالم .

شبة الجزيرة العربية بل من المجد أن نطلق على أنفسنا " شبه القارّة العربية " ليست منعزلة عن قارة آسيا ولكن موقعها الشرق أوسطي والتي تحيط المياه به من الغرب البحر الأحمر المليئ بالشعاب المرجانية ومن الشمال الخليج العربي المليئ باللؤلؤ حسب ما ذكرنا مسبقا في مقالاتنا ومن الجنوب الشرقي المحيط الهندي المليئ بنعم الله وخيراته .

النفط الخليجي .. أمنّ الله عزوجل على أهل الخليج هذه النعمة التي نهضت بأهلها من جديد ، وللتذكير فقط بأن اللؤلؤ كان مشاعاً للجميع في زمن الغوص دون إستشناء وعلى حسب مقدرة الفرد في المجتمع ، أما النفط فكان تواجدة بالأرض والغوص له يحتاج إلى إمكانيات كبيرة ، فحمل كل من حُكّام الدول الخليجية الستة على عاتقهم ذلك ، والعكل على إستخراجه وتوفير المال لتطوير الدول والشعوب جمعاً .

وفي عام ١٩٢٥م ولأول مرة تم إكتشاف النفط في أعماق أرض الحرمين ، ولكن الإستعداد للحصول على النفط في ذلك الوقت كان صعبا جدا بحكم طبيعة الموقع الجغرافي المتصحر حيث تم الحفر بعدة مواقع وآبار متنوعة وغاصت بأعماق كثيرة حتى أن تحقق الحلم في عام ١٩٣٨م بعمق ١٤٤١متراً الذي قدمت النفط بوفرته للإتجار والإستعمال والإحتياط ، فكان الغوص بالبحار أقل شقاءا من الغوص بالأرض .

وتوالت الدول الخمس الأخرى التي بدورها تمت الإكتشافات عن النفط بأراضيها بسنوات متفارقة من قبل ومن بعد ، والحذو بمنهج بلاد الحرمين في االغوص ممتثلين بأمر الدولة الكبرى خليجيا والأخ الأكبر في العمل والتقدم ونقل الدول من النكبة التي أثرت بإقتصادهم إلى النمو والتطور والتعويض ورسم الطريق للشعوب والمجتمعات الخليجية التي كانت ولا زالت ثقتها بمن ولّي أمرها عليهم وبمشورتهم .

هكذا سيبدأ أهل الخليج مثلما بدأو قديما في تعاونهم وتبادلهم في شتى المجالات التي كانت تُمارس من قِبلهم وتتجدد الحضارة هذه المرة بشكل مختلف وبشكل قوي لأبعد الحدود في التعاون والتآخي ، والعمل على توطيد العلاقات التجارية والإقتصادية فيما بينهم لتكوين قوة لا مثيل لها أمام العالم الذي ولا زال يرى خليجنا لؤلؤة لا تتغير عبر الأزمان ، فهي اللؤلؤة الوحيدة الباقية على وجهة الأرض بإشراقتها وبريقها ولمعانها .

بقلم : طـارق الـصـابـري
*** سلطنة عُمان

 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    شهاب البلوشي 07-11-1439 02:35 صباحاً

    عزيزي الأخ طارق

    بارك الله فيك وفي كتاباتك الإيجابية منذ أول مقال ومن أول الأسطر التي سطرت بها التقارب والوحدة بين أبناء الخليج .
    غير أنني لي تعقيب بسيط أرجو منك التقبل وسعة الصدر في تلقي تعقيبي .

    • لا تخلو الدنيا بأكملها من السلبيات .. وما أبهرني أنه بكل مقالاتك لم تكتب سطرا واحدا بل كلمة حول السلبيات التي عاصرها القدماء في الخليج .
      عذرا لكنني وجدت أن هناك نقصا بالمقالات من هذه الناحية .

      شاكر لك تقبلك وإستيعابك ..

      تلميذكم : شهاب البلوشي
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 250 ريـال سعودي

عماره دور واحد 4غرف وصاله و2 حمام ومطبخ الغرف..

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.