• ×
الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 | أمس
طارق الصابري

خـلـيـجُـنـا لـؤلـؤةَ الـعـالـمْ .. " ٣ "

أهل الخليج وتقوية شأن البيت الخليجي الواحد بالرغم من صعوبة الحياة التي أصبحت تتسهل يوما عن يوم بالإرادة والقوة والفكر والتعاون المتجدد فيما بينهم ، ومثل ما ذكرنا سابقا بأن التجمعات الخليجية لم تكن فقط من أجل التبادل التجاري بل كانت هناك تبادلات فكرية للصعود بهذه العائلة الخليجية إلى القمة .

ورغما من أنهم في ذاك الوقت لايملكون بالتجارة غير سفينتين أساسيتين وهما ( سفينة البحار و سفينة الصحراء ) وكل لها فوائدها ومخاطرها بل متعددة الأعمال في عقولهم النيرّة ، ولابد علينا بمقالنا أن نوضح للقرّاء بعض العمليات التجارية وتنقلاتها كيف تداولت حينها دون تواجد مظاهر الحياة المستقبلية .

تطرقنا لعمل السفينة البحرية في مقالاتنا السابقة وحمولتها وكيفية تسييرها عبر الخلجان والبحار والمحيطات وكيف كانت الموانئ هي أساس إنفتاح التجارة العالمية .

ولنتطرق هنا لـ سفينة الصحراء موضحين بعض الأمور الحسابية وحتى يتم التعرف على حجم التداول التجاري والتوزيع آنذاك ، هي عباره عن دابة تُعد من أهم الدواب لنقل البضائع ( الجِمال ) ، حيث أن الحمولة التي كان يستطيع الجمل حملها طوال مشقة الإرتحال مابين الـ ١٥٠ كيلوجرام والـ ٢٠٠كج ، والكميات المتداولة من البضائع كانت تفوق الـ ٢٠ عشرون طناً ، أي ما يفوق عددا أكثر من مائة جمل وهذه تعد أصغر الرحلات التجارية البرية عددا وترتحل خلف بعضها البعض وتسمى بالقافلة يكون لها قائدها والمرشد للطريق وحراسها والمرتحلين معها .

وعلى هذا التعاون والحراك التجاري أصبح خليجُنا مُلفت لأنظار العالم حوله ، فهو مركز مهم للعمل على تنويع الثقافات والإستفادة من الخبرات التي ينعم بها أهل الخليج ، وكي لا ننسى نُذكّر بأن معظم العلوم الحسابية والطبية والفلكية أصولها عربية بحته من أرض الخليج العربي .

بينما العالم البعيد كان في شتات الحروب الأهلية فيما بينهم والخارجية منها ، قام أهل الخليج بتوحيد تآصلهم وكلمتهم وإستغلال تلك النزاعات لتقوية مكانتهم وسِيِطهم في التجارة كموقع بديل عن تلك الأسواق المتضررة وغيرها المندثرة ، وكانت سفنها أكثر رواجا بالخطوط البحرية الملاحية دون التعرض لها بأي إذى خلاف الكوارث الطبيعية كالأعاصير الغير متوقعة بالحسبان .

حيث أن بعض الأعمال والمكاتب التجارية تم تحويلها إلى أرض الخليج لعدم الإضرار بمصالحهم في تلك الدول المتنازعة وتوزعت فيما بين أبناء البيت الخليجي الواحد .

وتم الإعتماد بأن الخليج متعاونة تكون هي العمود الأساسي في التبادل التجاري من المحيط إلى الداخل وما بين القارات البعيدة الآخرى وهنا أحدد قارتي آسيا وأفريقيا كونهما الأقرب لجزيرة الإسلام ، جزيرة أصل العرب .. جزيرة أهل الخليج .

إزدهرت التجارة بسبب التعاون المبني بين الخليجين والعمل بروح الأخوّة والأصالة التي تربطهم وصِلة الرحم بين أبناءها ، وما أن باتت مستقرة إستقرار تاماً ولها هيبتها ومكانتها عالميا إلى أن هنالك ما تفاجأ به أهل الخليج في آواخر القرن بقلة الطلب على ما تنتجه من محاصيل وعلى ما تستخرجة من ثرواتها السمكية ، والسلعة الأهم رواجاً وطلباً آنذاك كان اللؤلؤ النقي الصافي كقلوب أبناء الخليج والتي كانت في أعماق بحارها الغنية بذلك وكانت الكنز الأكبر في بيعه ومردوده المالي القوي عليهم .

وهذه المفاجأة كانت بمثابة الإختبار الفعلي لأبناء الخليج في كيفية الإلتحام والترابط دون التخلي عن بعضهم البعض والنهوض بأفكار متجدده للإنتقال من هذا الكساد التجاري الذي عمّ عليهم وأثر في تجارتهم ووضعهم الإجتماعي والمادي إلى القمة مرة أخرى .

بقلم : طـارق الـصـابـري
***** سلطنة عـُمان

بواسطة : طارق الصابري
 0  0  828
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

تحدثني الأبنية المزدانة بصور القيادة السياسية عن حبها للملك وولي عهده وتتحدث الشاشات والاذاعات...

المواطنة / زكيه عبدالله طيب إنه يوم المجد و العز والإفتخار هو يوم يرفع فيه كل مواطن...

من شاهد الجلسة الافتتاحية ل20G قمة العشرين المقامة في بيونس ايرس الارجنتينية وشاهد ذلك الحضور...

قد يتبادر للذهن حين قراءة العنوان أن المعني فلان التركي في صالون حلاقة أو ربما يذهب القاريء...

سلمان بن عبدالعزيز حزم وعزم ... ثبات وارادة .... قوة في وجيه الاعداء... يقابلها أبوة عفوية...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:28 مساءً الإثنين 10 ربيع الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها