• ×
الجمعة 19 صفر 1441 | منذ 22 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

د. سلطان الشهري

رؤية ٢٠٣٠ وتطوير التعليم

د. سلطان الشهري

 1  0  2198
د. سلطان الشهري

١- تعزيز قدرة نظام التعليم لتلبية متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل.
٢- تحسين استقطاب المعلمين وأعضاء هيئة التدريس وإعدادهم وتأهيلهم وتطويرهم.
هذان الهدفان ضمن أهداف وزارة التعليم والتي تنوي تحقيقها وفقاً لرؤية٢٠٣٠ لا أحد لديه أدنى شك في قدرة الوزارة بكامل قدرتها البشرية والمادية أن تسعى جاهدة لتحقيق تلك الأهداف والمتأمل في الهدف الأول هو رغبة الوزارة في قلب موازين مدخلات ومخرجات الوزارة بما يتفق مع الاقتصاد القائم على المعرفة من جانب وعلى الأيدي الماهرة ضمن المجتمع التقني الصناعي من جانب آخر وهذا يتطلب بناء عقلية واعية بأهمية المرحلة القادمة لنهضة الوطن فينبغي توجيه الخطاب الإعلامي بشكل رسمي نحو ذلك التوجه حتى يتقبل المجتمع بشكل عام والمجتمع التعليمي بشكل خاص الانتقال من مرحلة تعليمية سابقة ركزت على المعرفة النظرية إلى مرحلة جديدة أكثر واقعية بتركيزها على المعرفة التطبيقية فعلى الوزارة خلق تخصصات جديدة تتفق مع المرحلة القادمة الأكثر تطبيقاً فمثلاً إيجاد دبلوم بعد الثانوية لمدة عامين يختص بالتسويق الرياضي تُقدمه كليات الاقتصاد والإدارة بالجامعات السعودية ويشترك في بناء مناهجه الهيئة العامة للرياضة وكليات الاقتصاد والإدارة والقطاع الخاص فمخرجات هذا البرنامج ستخلق وظائف جديدة ومهمة لقطاع جُله من فئة الشباب فلابد من تجاوز التقليدية السابقة في المخرجات إلى مايلامس واقعنا اليوم ويعزز قدرتنا التنافسية العالمية، في حين أن هدف الاستقطاب للمعلمين المميزين للنهوض بمخرجات قوية من ميدان التربية والتعليم يتطلب إعادة هيكلة مؤسسات إعداد المعلم والمتمثلة في كليات التربية وبما يتفق مع المرحلة الحالية لتطوير التعليم لتخريج كفاءات قادرة على النهوض التربوي المتطور في حين أن أعضاء هيئة التدريس بالمؤسسات الأكاديمية يُمثل قضية ذات أبعاد متعددة في ظل زيادة عدد المخرجات والاعتماد على العنصر الأجنبي في التعليم الجامعي يتطلب الرؤية العادلة بالاعتماد على أبناء الوطن فهم الوحيدون القادرون على العطاء الجاد لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ وهذا يتطلب من الوزارة أن تكون أكثر جدية في الاعتماد على أبناء الوطن دون الاعتماد على العنصر الأجنبي سواء في التخصصات النادرة أو استقطابهم كخبراء فقط. فالكفاءات الوطنية من مخرجات الجامعات المحلية والعالمية لدى معظمهم القدرة على النهوض بأهداف تلك الرؤية وتحقيق طموحات ولاة الأمر والشعب فلن يحقق مكتسبات الوطن سوى ابن الوطن المخلص، نحتاج كثيرا من العمل لنكون في قلب رؤية ٢٠٣٠.

بواسطة : د. سلطان الشهري
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Alkoonn 03-25-1439 07:45 مساءً

    هل كاتب المقال في من كوكبنا أم لايرى ماوصل إليه التعليم ما قاله لا يكفي

أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.