• ×
السبت 17 ربيع الثاني 1441 | منذ 5 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

محمد سالم المجدوعي

إجحاف الأجارات والأقساط

محمد سالم المجدوعي

 0  0  1918
محمد سالم المجدوعي


ليس لجشع تجار العقار في محافظة المجاردة نهاية أو حدود فلا مجال للمغامرة مع هؤلاء لبداية طريق لتجارة الشباب العاطلين فمحلات الجوالات التي لا تتعدى مساحتها 20 متراً مربعاً بثلاثة آلاف شهرياً وكأنك في منطقة مركزية مزدحمة بالسكان في حين أن الواقع الذي لابد من الإعتراف به أننا في محافظة نامية وصغيرة . ولو استمر الغلاء سيضطر الكثير ترك البيع والشراء .ولا ننسى طمع التاجر في المبالغة في المكاسب بصورة مجحفة على الزبون وتفاوت كبير في الأسعار فيضطر المتسوق للبحث في عدة محلات للتفرقة الحاصلة في قيمة السلع. فالمواطن هو الضحية بين شجع أصحاب الأجار وطمع أصحاب المحلات كل طرف يجلد الآخر وآثار الضرب على ظهر المستهلك. فالسماحة في البيع والشراء نهج نبوي ( رَحِمَ اللَّهُ عَبْدًا سَمْحًا إِذَا بَاعَ سَمْحًا إِذَا اشْتَرَى سَمْحًا إِذَا اقْتَضَى ) فمن هذا المنبر ندعوا الكل بضرورة الإعتدال في التعامل مع الآخرين والرضى بالقليل الدائم. وننوه هنا على مقسطي السيارات بمراعاة ظروف الناس فالبنوك على شدة جشعها تأخذ أرباحاً 2% فمادون أما أصحاب الأقساط فيأخدون الضعف أي أن نسبة الربح مئة بالمئة فالعقل السوي صاحب الفطرة السليمة يرى أن هذا من المبالغات ومن الاستغلال الظاهر لظروف الناس فحبذا لو وجد نظام يقلل النسبة ولو 50% فالذين يلجئون للأقساط والرضى بهذه النسبة العالية ساهموا في الطمع والغلو والإجحاف .فالأقساط المفتوحة بدون قيود كانت السبب الرئيسي لدخول أخواننا في السجون. فحبذا لو كان هناك نظام يحدد النسبة المعقولة لمتاجرة الأقساط فالمنع من البداية والتقييد خير بكثير من العلاج لداء نهايته بين قضبان الحديد..ولك أيها المقسط
قول الله عز وجل ( وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة وأن تصدقوا خير لكم إن كنتم تعلمون) .

كتبه / محمد سالم المجدوعي

بواسطة : محمد سالم المجدوعي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 250 ريـال سعودي

عماره دور واحد 4غرف وصاله و2 حمام ومطبخ الغرف..

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.