• ×
الأحد 17 ذو الحجة 1440 | منذ 9 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

عبدالله مشرف العمري

*مطلق الازيمع**إحساس قائد*

تتقاطر لحيته شهامة ونخوة ..اذا تقاطرت لحية غيره جشعا وطمعا ..وتنطق أفعاله لا اقواله وطنية وإخلاصا وذكرى لماض قريب لا زال يتردد في نفسه ويتأبى على النسيان ..من يتأمل مطلق الازيمع الإنسان ..هكذا دون ألقاب ..يكاد يرى الانسان الذي في داخل عبدالرحمن الداخل عندما رأى الركب مسافرين الى صوب محبوبته الشام التي نزح عنها قسرا ..ولكن مطلق نزح عن رفاق البندق والخندق ..رفاق السلاح ..الذين اتعبوه احساسا ومسؤولية وأمانة وهو معهم ..واتعبوه حنينا وشوقا وولعا وهو بعيد عنهم ..تتلمح ذلك في لغة يمتزج فيها الحنين بالفخر بالشوق بالالم في ثلاثيته الرائعة التي قالها بعد موقف البطل العواجي ..
يابنت يااللي بالدريشه تشوفين
فعل الرجال مطيبين المزاجي

ليتك على الحد الجنوبي تطلين
في كل يوم هناك مية عواجي

اللي هنا فعله تشوفه ملايين
واللي هناك الفعل دونه عجاجي
---------------------------
هذه الأبيات عندما تلقيتها عرفت ما معنى كلمة ((فاستخف طربا)) التي كانت تروى في كتب الأدب ..البيت الاول فخر بفعل العواجي ..والثاني رعشة حنين دفين يشوبها شعور بفخر متين ..والثالث حسرة على عدم قيام الاعلام بدورة في إبراز أولئك الأبطال ..الذين تعانق همهم السحاب ..وتلين تحت اقدامهم الصعاب ..وتخضع لهيبتهم وبأسهم عوج الرقاب ..

أولئك الرجال الذين يودعون شهداءهم بالابتسامة لا الدمعة ..وبالتهاني لا بالتعازي..و بزيادة الإصرار لا بالتخاذل والعودة للوراء..

مطلق تجربة إنسانية فريدة من وجهة نظري الخاصة ..لم أتشرف بلقائه ولو مرة واحدة ..ولكني قابلته في كتب التاريخ الاسلامي مرات عديدة ..عندما قرأت موقف عمر رضي الله عنه الذي بكى فيه على النعمان بن مقرن رحمه الله ورضي عنه والشهداء الذين اصطفاهم الله معه وهو في المدينة وهم يدكون حصون فارس ..أتأمل موقف مطلق في قيادة المنطقة عندما مات الحوشاني وزملائه رحمهم الله وغفر لهم.. عندها قال لي زميلي الذي كان معه في المركز انه بكى حتى خجلنا من شعوره العميق تجاههم مقارنة بمشاعر الالم والاسى التي والله كانت في قلوبنا جميعا ..كأنه أب واحد منهم ..هكذا يقول صديقي ..قلت لا باس عليك يا صديقي بل هو اكبر ..انه قائدهم جميعا ..والقائد عندما يصل ما وصل اليه مطلق يكون ابا واخا وصاحبا وصديقا في ان معا ..وغيرها وغيرها ..اذكر مرة ان احد زملائي يحدثني عن رده على احد ذوي الشهداء ..عندما قال له ان كنت بكيت واحدا فوالله لقد بكيتهم جميعا ..هذا الشعور العجيب الذي شعر به والذي قد يراه غيره من الناس أمرا عاديا ..هو صميم القيادة ..هو معنى ان تكون قائدا ..تحبك الناس لا لمصلحة ترجوها ..ولا لخوف من عقوبة قد تتلوها ..القيادة مشاركة في المشاعر القلبية..قبل الوقفة الميدانية ..وان كان مطلق ابدع فيهما معا..لانه قائد في زمن قل فيه القادة ..الذين قال عنهم احد اتباعهم .. (لم يكن في نابليون شيئا مميزا ولكن كان في عينيه سحر يستطيع ان يأخذنا به الى نهاية العالم) .. وبلا مبالغة اعتقد ان بقايا السحر الذي في عيني مطلق لو عاد الى الجنوب ..قد يأخذ جنوده الى ما هو ابعد من عدن وصنعا ومأرب ..

 2  0  2419
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبالرحمن محمد بن زميم 04-15-1438 07:09 صباحاً

    كتبت عن رجل .فصدقت

أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

السعر: 100 ريـال سعودي

فتح ملفات مكتب العمل مع التفعيل فك خانة نقل..

أرض في قضريمة طريق جده مساحتها ٢٠٨٠م٢ بصك شرعي..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.