السبت 23 ذو الحجة 1440 | منذ 9 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

محمد علي الفقيه الشهري

(شارعُ الفنِ والعسل)

أجزمُ أن صانعي الحدث في مهرجان العسل وشارع الفن في المجاردة بينهم تناغمٌ كبير في رسم هذا الجَمَال , وانسجامٌ مذهلٌ في تلوين أوراقِه ونفثِ الحياةِ في زواياه , فهذا البهاءُ الذي تلْبَسُ المجاردةُ حلّتَه هذا الشتاء , ندرك جيداً أنه لم يأتِ دون تعب أو تخطيط ,بل كان نتاجاً لعقل قَرَأ الجَمَال جيداً في (مجاردة الغيم والدفء) فكسا شارع الفن وجهاً يروق للسْحر أن يتغنّى به كعزفٍ موسيقيٍ تراقَصَ وهجاً في كرنفال الألوان والأضواء. وصافَحَ الأصالةَ في ملامحِها الفاتنة بأكفٍّ تقطُر عسلاً , فالصورة في ملامحها الأخيرة كانت بتوقيعٍ من راسمِ هذه الدهشة سعادة محافظ المجاردة الأستاذ عبدالله بن سعد الرعيني وبتأكيدٍ من عرّابِ الجَمَالِ في (مجاردتنا) المهندس عبدالله بن دلبوح , فهذان الرجلان جعلا من المجاردة وكأنها آخر حمائم الشتاء التي ستحلّق في حضرة الجَمَال وآخر القصائد العذبة على شفاه المساء في تهامة. فلهما الشكر والمجد والثناء.

ولكن رغم أن راسمي البهاء في المجاردة قّدموا وخططوا ولوّنوا صفحات المجد بإشراقات كرنفالية مذهلة, إلا أن أصحاب المدرسة النقدية (الاجتماعية) التي تضعُ كل نجاح تحت مشرط (التشريح والتجريح) فهؤلاء يا سادة (خُلِقوا ليعترضوا) ولأن الحدث صُنِعَ في المجاردة فمبضْع الجرّاح لديهم قد يطالُ حتى ثوابت الأصالة الاجتماعية ,وجغرافية المكان ,ولون الجبال ,وحتى طعم العسل ,ونكهة (خبزنا التهامي) , كل هذا فقط لأن الحَدَثَ صُنِعَ بمهارة وإتقان في المجاردة , فهؤلاء ليسوا على اختلاف مع شارع الفن وملحمة الأضواء والألوان التي تشع في جادته , وليسوا على خِصَامٍ مع قرية ربوع بلادي بسحرها وألقها وجمالها وعذوبة مالكها ومصمم بهائها الأستاذ القدير محمد الغاوي, ولكن هُم على تضاد وصراع مع المجاردة المكان والإنسان.

فسيْلُ الانتقادات الواسع الذي طال مهرجان العسل وشارع الفن وهذا الاندفاع في الرسائل التي انهالت على هواتفنا نقداً وجلداً وتشكيكاً حتى في قيمنا ندرك جيداً أن من يقدّم هذه الصورة المضادة للجَمَال وعذوبته في المجاردة ,هم روّاد المدرسة (النقدية الاجتماعية) التي لا تظهر إلا حينما يكون الحديث عن المجاردة, ولو أن هذا الوهج في شارع الفن حدث في محافظةٍ مجاورة لتغنوا به طرباً وتمايلوا حتى الفجر فرحاً به على وقْعِ (العرضة والخطوة) !

ولكن أن تحتضن المجاردة بين أكفها شارعاً بهذا الفن والتنظيم والكرنفال المذهل فدعاة النقد يغضبهم هذا فكان واجباً عليهم أن يقفوا في الضفة الأخرى من المساء ليدّنوا ويرتبوا ويشحذوا أسنة أقلامهم كي يعيبوا في كل شيء , متناسين أن لكل نجاح أعداء , ولكل عمل أخطاء فهذه فطرة بشرية وسنة كونية, ليس بمقدورنا أن نمتلكَ الجَمَالَ والكمَالَ معاً , ولكن لنا القدرة على جعل المستحيل ممكناً كما حدث في مشهدٍ آخر من مشاهد المجاردة (مساء الخميس) وفي حدث عالمي لم يسبقنا به أحد في كل أرجاء العالم (إناء عسل) عملاق يزن (طناً وثلاث مئة كيلو جرام ) يُحْمَلُ برافعةٍ ويُقدّم في مهرجان العسل من أجل (البيع) وليس كما يزعم أصحاب (المدرسة التجريحية) أن الإناء قُدّم من أجل التباهي والترف والبَطَر, فرائد هذا الحدث (العالمي) هو محمد عبده على الله الشهري وهو من خبراء العسل والنحل في الجنوب وصاحب مؤسسة بن على الله للعسل التهامي وهي مؤسسة ربحية تجارية وليست من أجل الضيافة والمباهاة كما يزعم أصحابنا , فحين زَفّ الناسُ محصولَه من العسل لهذا العام محمّلاً على عربة تنقله إلى مهرجان العسل وعلى وقع أنغام العرضة الجنوبية , فذاك موروثٌ وأصالةٌ تمتدّ لمئات السنين , فعادة أهل تهامة حين يحلُّ موعدُ الحصادِ لمنتوجاتهم الزراعية كانوا يتغنون طرباً بحصادهم وأرضهم وعلى صوت الناي (الصفريقه), يحضر الفرح من بعيد وكأنه يجوب المكان بخيالٍ ونغمٍ يعبر كفّ الصباح فينهض الناس من أماكنهم نشوةً بحصادهم, يتمايلون مع أهازيجَ تهامية تُغْرِق المكانَ شجواً مع صوت الرعاة وأناشيدهم تمسُّ براحتيها المكان ليمكثَوا طويلاً يتمايلون على مشارف الحياة في كل موعد حصاد وكأن (الصفريقةَ) أو (العرضة) هي إعلانٌ لمواسم الفرح نحو الحياة ووهجها..! هذا ما كان يحدث في تاريخنا الاجتماعي وموروثنا الثقافي الأصيل, وهذا ما قدّمه لنا صاحب أكبر
(قِدر عسل) في العالم الأستاذ محمد عبده على الله الشهري , ليرسمَ للمكان لوحةً أخرى وبريقاً آخرَ.

فسطوَةُ الجَمَالِ ودهشةُ الأضواءِ والألوانِ والعسل ,هي بصمةٌ تلوّنت مع الغيم في المجاردة من كل عام ننتظرها بشغف قبل موعد انقضاء هذا الفرح المسكون بالخيال.

محمد علي الفقيه الشهري
عضو الاتحاد العربي للأدباء والمثقفين العرب.

بواسطة : محمد علي الفقيه الشهري
 1  0  3089
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    البيه 03-25-1438 11:46 مساءً

    ابدعت بارك الله فيك

أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

السعر: 100 ريـال سعودي

فتح ملفات مكتب العمل مع التفعيل فك خانة نقل..

أرض في قضريمة طريق جده مساحتها ٢٠٨٠م٢ بصك شرعي..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.