• ×
السبت 10 ربيع الثاني 1441 | منذ 21 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

حسن محمد الفقيه

الإعلام والتعصب الرياضي

حسن محمد الفقيه

 2  0  1786
حسن محمد الفقيه

خلق الله البشر بدرجات متفاوتة من التفكير وجعل لكل شخص هواية يتشارك فيها مع مجموعة من البشر ويختلف مع آخرين فالغالب من البشر استطاع ان يسير تفكيره وفق اهوائه والبقية انساقوا خلف أهواء آخرين فلم يجدوا لهم كيان مستقل إلا بالتبعية تجده يفكر ويرى ويتكلم بعقل غيره وهذا ما يسمى بالإمعة .في عالمنا الآلاف والآلاف من الأمثلة وساكتفي بما يخص كرة القدم والإعلام المتعجرف ،كرة القدم رياضة محببة في كل انحاء العالم للصغير والكبير وللرجل والمرأة والطفل ايضا طغى حبها واستحوذ على التفكير فليس هناك من يفكر في انها اوجدت للتسلية ولقضاء وقت جميل مع الرفاق والاقارب بل اصبحت للنيل والسخرية والتهكم والمقاطعة مع الآخرين .البعض من درجة التعصب التي وصل اليها لفريقه او للاعب انتقل مؤخرا لفريقه قد يفكك أواصره دون مبالاة مع انه لو تفكر قليلا بما اعطاه الله اياه من عقل لوجد ان الأمر لا يستاهل كل ذلك لأن هذا اللاعب اذا اعطي لابرام عقد جديد مبلغا اعلى مع الفريق المنافس لانتقل دونما تردد اذا فالمسألة بإيجاز السعي وراء المصلحة الخاصة وعدم الاكتراث فيك ايها المتعصب ، اذا كنت لا تعلم فتلك مصيبة وان كنت تعلم فتلك مصيبة اعظم لأنك ماقصرت في علاقاتك مع اقاربك واحبابك قطعتها عن بكرة ابيها .الغريب في الأمر ان متعصبي كرة القدم يعرفون كل شيء يخص أي لاعب اكثر من معرفتهم عن نبيهم ودينهم وحتى جيرانهم واستغرب من البعض اذا كان هناك نقاش يخص امور الدين فهو الببغاء الذي يردد قائلا (لا تتكلمون في الدين ما نعرف شيء) صحيح لاننا ننتظر اليهود والنصارى ليتكلموا في امور ديننا وليس نحن واما انت فغرد عن كرة القدم واسمع الناس مالديك من ثقافة لامتناهية في هذا المجال .هناك للأسف مبالغة في الرواتب والعقود الخاصة بلاعبي كرة القدم والمدربين تصل الى الملايين فما العائد علينا من كل ذلك في ديننا ووطننا وتقدمنا ؟؟!!! قد يقول البعض انت تحسدهم وهذا رزق كتبه الله لهم الرد على هذا السؤال يستوجب ثقافتك وانا اخوك بالرزق والرازق كثيرا مانقرأ القرآن لكن للأسف لا نتدبر الآيات قال تعالى(وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) ، وقال تعالى (وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ) فالذي يقرأ آيات الرزق يجد ان صفة الرزق تطلق حتى على البشر فنحن مسؤولون عن الأشخاص الذين نعولهم ومسؤولون عن العمال الذي يعملون تحت إدارتنا فالله هو من رزقنا المال ولكن تقسيمنا للمال قد لا يرضي الله فعندما اعطي لاعب كرة القدم على سبيل المثال مائة الف ريال بينما اعطي طبيبا او معلما او جنديا يكون سببا في الأمن بعد الله اقل بكثير فهل تتوقع ان ذلك يرضي الله ؟؟؟؟!! هناك من هو احق بهذه الرواتب من لاعبي كرة القدم ومن هؤلاء عمال النظافة والعسكر بجميع مجالاتهم الداخلية والخارجية والمعلمين والاطباء وغيرهم من المهن الشريفة ،عمال النظافة اقل الناس رواتبا لكنهم اكثرهم عطاء لكل بلد مع انهم سخروا انفسهم لخدمتنا لكي ننعم بنظافة وبحياة كريمة خالية من الأمراض إلا أن الكثير من البشر يستوقفوا لاعبي كرة القدم لأخذ الصور التذكارية معهم ولا يفعلونها ابدا مع عمال النظافة لأن المفاهيم اختلفت والغايات تغيرت .الا تعتقدون اننا بالغنا في حبنا لهذه الرياضة وياحبذا لو كانت من الرياضات التي ذكرت في صحيح الأثر عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قال (علموا اولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل ) .لا خلاف في اي نوع من الرياضات احببت او شاهدت او قضيت وقتا لمتابعتها وإنما الإعتراض في طريقتك في التشجيع والتعصب والانفعالات وتقطيعك لعلاقاتك مع اقاربك واصحابك لأجل فريق كرة قدم نال لاعبوه الشهرة والمال والمناصب العالية وانت خسرت مكانتك بين اصحابك واحبابك واقاربك وجيرانك .متى سنصل الى منطق يتحتم علينا من خلاله ان نهنئ من فاز وأن نواسي من خسر ؟؟ .حقيقة مغيبة عن الغالبية ومحببة لديهم فلا تحلو متابعة المباريات الا بها ومن خلالها تشعل الفتن فهي السم الزعاف المتلبس بلباس أنيق للظهور أمام الناس ((الإعلام)) استطاع ان يسيطر ويهيمن على العقول الساذجة وان يجرفها في دوامته التي تهدف الى الإثارة حتى ولو كانت بطريقة مناقضة للأخلاق .لابد ان تعلموا جيدا ان هذا الإعلام ليس له مكانة ابدا من دون متابعتكم له فأنتم المعينين لظهوره وارتقائه وهو يستغل ذلك ويرد لكم الجميل بأن يفتن بينكم ويزيد احقادكم على بعضكم قال الشاعر :

نَعِيبُ زَمَانَنَا وَالعَيْبُ فِينَا

وَمَا لِزَمَانِنَا عَيْبٌ سِوَانا


وَنَهْجُو ذَا الزَّمَانَ بِغَيْرِ ذَنْبٍ

وَلَوْ نَطَقَ الزَّمَانُ لَنا هَجَانَا


وَلَيْسَ الذِّئْبُ يَأْكُلُ لَحْمَ ذِئْبٍ

وَيَأْكُلُ بَعْضُنَا بَعْضًا عَيَانَا
...

قال الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم (دَبَّ إليكم داء الأمم قبلكم؛ الحسد، والبغضاء، هي الحالقة، لا أقول: تحلق الشَّعر، ولكن تحلق الدِّين، والذي نفسي بيده، لا تَدْخلوا الجَنَّة حتى تُؤْمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحَابُّوا، أفلا أُنبِّئكم بما يُثبت ذلك لكم؟ أَفْشوا السَّلام بينكم ) ، وعن عبدالله بن عمرو بن العاص - رضي الله تعالى عنهما - أنه قيل: يا رسول الله، أيُّ الناس أفضل؟ قال: ((كلُّ مخموم القلب، صَدوق اللِّسان))، قالوا: صدوق اللِّسان نعرفه، فما مخموم القلب؟ قال: (هو التَّقيُّ النقي، لا إثم فيه ولا بغي، ولا غل ولا حسد) فهل نجد مخموم القلب ومن يحب اخيه ويسأل عنه في متعصبي كرة القدم مع تفتين الإعلام ؟؟؟

 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد خضر 06-08-1437 01:56 مساءً

    مقال في الصميم مالفائدة المرجوة من التعصب والمبالغة في رواتب وعقود الاعبين لايوجد اي مردود ايجابي نهائيا من ذالك

  • #2
    وفاء 06-08-1437 03:47 مساءً

    ابدعت سلمت يداك

أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 250 ريـال سعودي

عماره دور واحد 4غرف وصاله و2 حمام ومطبخ الغرف..

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.