• ×
الخميس 24 ربيع الأول 1441 | منذ 10 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

محمد سالم المجدوعي

مستشفى المجاردة وحلم الجاثوم

محمد سالم المجدوعي

 4  0  721
محمد سالم المجدوعي

تعود ذكرياتي لعام 1410 هجري كنت في الصف الأول المتوسط في بداية السنة الدراسية تعرضت لأزمة صحية كنت ولا زلت أكره الذهاب للمستشفات إلا أن حنان الأب وعطفه أبى عليّ إلا الذهاب للمستشفى .نزل أبي (حفظه الله ) آن ذاك وأنا بين يديه محمولا توجه مسرعا باتجاه باب الطوارئ ما هي إلا لحظات بل ثواني فإذا بالطبيب يستقبلنا مباشرة والممرضات حولنا يسابقون الساعة وضعوني على السرير الأبيض والفراش الناصح البياض ورائحة تتفتح معها الشعب الهوائية.. فالأكسجين والمغذيات والكمادات في بضع دقائق ولن أتحدث عن تعامل الطبيب وبراعته ولا عن لطف تعامل الممرضات ولا عن نظافة المكان ولا مدة رقدتي بالمستشفى وحكاية فندق خمسة نجوم ..إلى هنا نتوقف..

ويهرول الزمن ليصل ليوم الإثنين 1437/1/27 هجري نزلت بوالدي لتعرضه لوعكة صحية دخلت باب الطوارئ وكأنني دخلت سوق شعبي أصوات تعلو وأرجل تمشي وأطفال تبكي وسخب يحكي وغرفة للكشف مهجورة في وجه الباب أصطف أمامها العشرات وسباق الماراثون للبحث عن الممرضة الضائعة والمسلسل القديم خرج ولم يعد.
وبعد العسر أخذنا ورقة الكشف وذهبنا لقسم الرجال ولعبة الدهاليز ولفناها للبحث عن الطبيب وخاصة بعد الإنتقال لمبنى الطوارئ الجديد وجدناه ووصف الطبيب وتنشغل الممرضة الوحيدة ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه فانتظرنا مع غيرنا لننال عطف تلك الممرضة وبين الإنتظار والنقاش قال الطبيب هذه ممرضة وحيدة ولسان حالها أصيح وحدي فأكملت ماحدن يسمع الصوت سوى صوت الأنين وصوت العصبية والنرفزة وسوء التعامل من تلك الممرضة. شح في عدد الممرضات والأطباء والأجهزة .* فما ذنب المريض والصغير والعاجز الضرير* أين التنظيم والنظام وأين الكوادر الطبية
أين النظافة تبعثر كبير وتخبط مرير لا ينفع معه استعادة ضبط المصنع ولا فرمتة المدير. حال يحتاج الوزير ..
وزير الصحة ليرى حالنا ومعاناتنا في مستشفى المجاردة العام ضاعت الثقة فعملية الزائدة والمرارة والعيون والجراحات الأخرى البسيطة تعمل في مستشفيات خاصة على حساب المريض.
قبل عقود مستشفى منافس فيه خدمة وإنجاز حقبة زمنية مضت لم تزده سوى انحدار وعلى قول مثلنا الشعبي من جرفٍ لدحديرة. فهل تقدمنا لنرجع للوراء مالذي تغير? ميزانية الصحة ارتفعت وحكومة خادم الحرمين بقيادة الملك سلمان( حفظه الله) بذلت وأعطت ..من المسئول عن ضياع حلم سكان المجاردة أن تعيش صحتها في محافظتها دون سفر ومشقة وبذل. قد تطول الحكاية مع سدل الستار رفعنا جزءاً منه ليرى المسئول ما خلف الحجاب لعلْ شمساً تشرق ووروداً تُزهر ليتهادى المرضى الورود على أَسرّة الشفاء في جمع كبير من الأحبة والأصدقاء أجمل من صحو المريض وليس حوله إلا طاقم الممرضات وبعد المسافات لأنه خرج
بحثا عن الثقة الموءودة منذ ثلاثين سنة لعله يجدها في المستشفيات الاستنزافيّة فليت الزمان يعود يوما لأخبره بما فعل المريض .الأمل لا يموت وإن تضاءل كالظل الممدود تُبددهُ شمس الصباح وما هو إلا حلم الجاثوم منع الإدارة والموظفين من التقدم للأمام وغطّوا في سبات عميق فمتى يصحون من سباتهم لسعيٍ حثيث نحو خدمات أفضل وترك الكسل والإتكال والشعور بأن المرضى أمانة في أعناقهم . كل هذا يا مستشفى المجارة. وحتى نستعيد الثقة...

 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    البرنس 02-03-1437 08:40 مساءً

    لله درك من كاتب عبارات ومفردات كلها رنانه

  • #2
    الشهري 02-08-1437 08:26 صباحاً

    الله درك

  • #3
    الشهري 02-08-1437 09:00 صباحاً

    امير الكلمة يا مجدوعي بارك الله فيك

  • #4
    الشهري 02-08-1437 09:21 صباحاً

    اخي محمد سالم المجدوعي بارك الله فيك الله الذي يعلم ان عيني بكت على ذيك الأيام الجميلة وما صار علية الحال الان ولكن الله كريم بس لي مجرد رأي اي كاتب يرد الظهور يأخذ المسار الصحيح كما فعلت بارك الله فيك وان يراجعو أنفسهم ويطرحو شيء مفيد كما طرحت وكما قال البرنس الله درك

أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.