الجمعة 22 ذو الحجة 1440 | منذ 23 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

حسين عبدالله الغاوي

" من أغتال جمالك أيتها الفاتنة !!؟ "

لست ممن ينحاز لجهة في وطن شرفه الله بخدمة بيت الله الحرام ، فكل جهاته لها في قلبي مساحة من الحب والعشق والإنتماء ، هكذا جبلنا وتشربناه صغاراً وكان بفضل الله ثم بفضل والدينا ومعلمينا الذين غرسوا فينا هذا الحب والإنتماء فلم يؤثر في سلوكنا كل مرجف وكاره وغدار خان وطنه وعصى أمر ربه ، وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام ، ثم عصى أمر قادته الأحرار ، فكان أداة لكل مجرم غدار ، وألعوبة بيد خونة هدفهم زعزعة أمن وطن ولن ينالوا إلا الخزي والعار بان غدرهم فلم تسلم منهم حتى بيوت الله الحرام ،، اهكذا جزاء الإحسان ؟

أما اليوم فأسمحوا لي أن انحاز وأجزم بأننا جميعاً قد أخذت بوصلة قلوبنا إتجاه أبها الجمال ،، فمن أغتال فرحتك يافانتة الحسن وأسيرة كل العشاق ؟! ألم يناظروا ذلك السحاب المحمل بمطره الهتان يسقي الأرض وينبت الزرع فتفترش الأرض البياض فينشرح خاطر كل إنسان ، هكذا هي دائماً وسوف تبقى بمشيئة الرحمن ، رغم غدر الأشرار ، لجنود تهيأوا لخدمة حجاج بيت الله الحرام ، أغتالتهم يد الغدر وهم يناجوا رب العزة والجلال ، فزدادت لحمة الوطن وجاء العرب من كل مكان ، مستنكرين ومتبرعين في مقدمتهم فيصل الأمير الإنسان ، يقبل الجباه ويواسي المصابين ويدعو للشهداء بالمغفرة والرضوان .
وهكذا هو ديدن ولاة أمرنا حفظهم الرحمن صحيح إن حزنه قد بان في ذلك المساء فلا يلام فهو عرابنا في جنوب لم يتعود التفجير بل الصوت الطروب ، ولا نزف دم ، بل المطر الذي لايحمل البرق ولا الرعد ، لكنه ينهمر كالمزن ، وهو مشابه لما تحمله القلوب ، من الصدق والحب والولاء ، ثم كرم ووفاء لمن سكن هذه الديار ،، وهو إمتداد لسكان وطني الأخيار

اللهم أحفظ بلادنا وولاة أمرنا ، وأرحم شهداء أمننا ، وانصرنا على كل من مكر وخطط وغدر بنا . ،،، آآآمين

ومضة :

حينما يتغلب " التكفير " على " التفكير "

تتحول مساجدنا من " التكبير " إلي

"" التفجير ""



لعن الله كل خائن مندس لوطن قائده :

ملك إسمه " سلمان بن عبدالعزيز "

 3  0  1143
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    علي ابوركبه 10-23-1436 08:13 مساءً

    سلمت اناملك أباعبدالله ... كلنا فداء لارض الحرمين الشريفين ولن يزيدنا هذا الا تماسكا وتعاونا على المارقين على الدين وخونة الوطن والمواطنين ... رحم الله شهداءنا وشافا مرضانا ونصر جندنا

  • #2
    المثقفة 10-25-1436 01:07 مساءً

    الله ع هذا الإبداع والجمال أيها الأنيق
    خاط بك حظيظة والله أهنئهم
    اللهم احفظ بلادنا وقادتنا وأرحم الشهداء

  • #3
    الامير ❤️ 10-25-1436 11:42 مساءً

    يسلم قلمك يابو محمد وهذا المقال يدل على اناقتك بالاحساس والتعبير والخوف على االدين والوطن اهنيى الصحيفه باحساسك واناقتك على هالاحساس الانيق وكلنا فداء للوطن وارض الحرمين الشريفين ❤️

أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

السعر: 100 ريـال سعودي

فتح ملفات مكتب العمل مع التفعيل فك خانة نقل..

أرض في قضريمة طريق جده مساحتها ٢٠٨٠م٢ بصك شرعي..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.