الإثنين 18 ذو الحجة 1440 | منذ 20 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

طلال الجابر

( نعم أنا معاق لا أستطيع الحركة )

كيف لنا ان نقول اننا عاجزين عن الحياه لا نفرح لا نعيش ولا نتفائل صحيح أن الحياه لاتخلو من الصعاب لكن لكي نطمح لكي ندعم بعضنا البعض لكي نستمر مع بعضنا لكي نثبت لأنفسنا وللمجتمع اننا قادرين
على تحمل الصعاب .
نعم أنا معاق لكني لم أتوقف في يوم ما عن الطموح الذي اريده ولا الهدف الذي أصبوا إليه، صحيح اني معاق لكني لست عاجز عن العمل والوصول إلى أهدافي وأحلامي
انا معاق !
نعم الجميع يسمعون هذا الجميع لا يحبون هذا الجميع يتفائلون بهذا لكني لا اسمع احدا فيهم الا من يدعمني فا انا مثلك وانت مثلي فلماذا لا نضع ايدينا بايدي بعض لكي نكسب الشي الذي نريده معا
دراسه او عمل او فكره او مشروع او خيال او مستحيل كل هذا لا يتوقف امامنا كوني انا من فئه لا يحترمها البعض لماذا ؟
لانني انا على كرسي متحرك او لانني اضع سماعة على اذني او لانني اضع نظاره على عيناي او لانني لا اسمعك او لانني لا اتكلم....!!

و هذا كله لا يمنع أن يستمر المرء بحياته
الطبيعيه حاملا همومه وأحلامه على أكتافه مواصلاً مسيرته وتخطيطه لمستقبل واعد يتمنى أن يكون له فيه شأن ومكانه..
صحيح أن الحياه فيها من الصعوبات والمعوقات الكثير، لكننا معا سنكافح وسنعمل لتحقيق مانتطلع إليه من حياة طبيعيه ملؤها الأمل والتفائل والمحبه ولن يقف في طريقنا شيء إذا تكاتفنا معا ..

كما نعلم ان الحياه صعبه جدا عندما نكف ايدينا عن العمل عندما نكف عن التفكير عندما نكف عن كل شي بهذة الحياه ..
نعم نحن خلقنا لاشياء كثيره و اهمها الشي الذي يعلم به كثير وهو عباده الله وحده والشي الاخر ان نسعى لطموحنا الذي نحاول ان نكسبه لكي نضع بصمه بسيطه في داخل ارواحنا اننا نستطيع حتى نتعب ..
و حتى نملكه بايدينا و ننطق لكل الناس اننا فعلنا لسنا عاجزون عن الحركه او عن العيش نحن في كامل قوتنا و نحن في كامل صحتنا نحن بكامل طاقتنا لنكمل بعضنا لبعض.

نعم أنا معاق لا أستطيع الحركة لكني لست عاجزاً كما يظن البعض أنا لست هكذا .. فأنا على كرسي المتحرك اسير حياتي الطبيعيه مثلك انت الذي تسير على اقدامك انا " من ذوي الاعاقه "
المجتمع هو من وضعني في هذا المحيط الذي دعاني عاجزا عن الحركه و عاجزا عن العيش و عاجزا عن العمل بكل تصرفاته هو من دعاني اني لا استطيع الاستمرار ولا استطيع ان اعيش ..
مثل البعض .
هناك اشياء تشعرك بالإحباط الشديد عندما اتقدم لطلب وظيفه ما يراني البعض بعين الشفقة والحاجه بل أن البعض ينظر لي أن حياتي لامعنى لها وأني عالة على المجتمع ... لماذا ؟
لانه وللأسف لا توجد توعيه كامله في بعض المؤوسسات او الدوائر الحكوميه بأن هذي الاعاقه التي منّٓ الله بها علي قد تجعلني أفضل و اقوى من رجل متعافي ليس به أي اعاقه ما ولكن ..
التوعيه في مجتمعنا عن المعاقين وحقوقهم قليله جدا، كثير من الناس لايعرفون عنا وعن قدراتنا الا القليل
لذلك ادعمني .. ادعمونا لنوصل رسالتنا للمجتمع، لنتكاتف معاً في إيصال الفكرة الصحيحة والجانب الجميل والمضيء عن المعاقين، لنعمل يداً واحده ولنرفع من مستوى التوعية عن الإعاقه ولنعلم الناس أن الإعاقة ليست إعاقة وتوقف عن الحياة كما يظن الكثير، لنوعي المجتمع عن قدراتنا وعن إمكاناتنا وأحلامنا بين أفراد المجتمع في الدوائر الحكوميه والشركات وكل الجهات في هذا الوطن، فنحن منكم وأنتم منا
لو ساعدنا في نشر هذة التوعية في المجتمع لوجدنا قبولا أكثر عند الناس وحتى عند أصحاب الأعمال والذي يرى كثير منهم أن المعاق يعيق عمل الشركة وأنه لن يقدم الكثير لشركته ..

لماذا لا اتزوج ! لانني ع كرسي متحرك لماذا لا اطلب وظيفه ! لانني ع كرسي متحرك، وبالعكس الكرسي ليس سببا في عدم مقدرتي او عجزي، أنا قادر أنا متمكن كغيري من اخواني على العمل وبذل الجهد، فقط أحتاج لهذه الوظيفه لأبني نفسي ومستقبلي و اسعى لطلب هذه الفتاه التي يحبها قلبي وتعشقها روحي..
لكن سوف اتحمل كل الصعاب سوف اتحمل كل العواقب سوف اتحمل كل شي لاثبت نفسي بأني قادرا ولست عاجزا
لان طريقي ليس هو الفشل طريقي ليس نهايته الضعف والوهن .. طريقي نحو النجاح الحقيقي.. النجاح الحقيقي بأني اثبت نفسي كوني انا لست احدا آخر ولست قائما بعطف غيري أو مساعدةٍ من أحد أنا من فعلت هذا كله انا من وضعت هذا كله وانا من ارسلت هذا كله من مجتمع لا يفهمني ..
شكرا لكم

بواسطة : طلال الجابر
 0  0  690
التعليقات ( 0 )
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

السعر: 100 ريـال سعودي

فتح ملفات مكتب العمل مع التفعيل فك خانة نقل..

أرض في قضريمة طريق جده مساحتها ٢٠٨٠م٢ بصك شرعي..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.