• ×
الأحد 20 ربيع الأول 1441 | منذ 10 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

محمد أحمد آل مخزوم

القوَامات!!

محمد أحمد آل مخزوم

 0  0  321
محمد أحمد آل مخزوم

يوم أن عملت المرأة خارج بيتها استقدمنا السائقين للمواصلات، وتولى زمام التربية الخادمات؛ فزادت الأشغال والمشاغل والطلبات والمطالب في ظل انشغال "الأب" رب الأسرة بعمله، وانصراف "الأم" عن تدبير شؤون أسرتها نتيجة غيابها خارج المنزل معظم الوقت.
وظيفة المرأة الحقيقية قيامها بشؤون الأسرة وتربية أبنائها وخدمة زوجها!
فأين رعاية الموظفة لأبنائها؟.
وكيف لها التوفيق بين العمل ورعاية الأسرة؟.
وأي جيل ننتظر عندما تقوم الخادمة بدور الأم والسائق بدور الأب؟.
أن تحزن الفتاة وتشعر بالأسى عندما تبحث عن وظيفة فلا تجدها وتترك لغيرها تدبير المنزل– فتصاب بالكسل والسمنة المفرطة والأمراض المختلفة دون أن تكتسب المهارات المنزلية النافعة لها في المستقبل، فلا تعجب إذًا إن زاد العدد والتعدد وانضمت الموظفة لاحقاً إلى طابور المطلقات.
وأن تصبح حياتنا الدنيوية مادية حتى النخاع ونترك القيم والعادات وهي من أمور الدين المعتبرة ونضرب بها عرض الحائط فتلك الطامَة الكبرى.
تتقاذف الموظفة مشكلات عديدة بدءًا من تركها الأبناء في أحضان الخادمات يكتسبون من خلالها عادات وقيم مختلفة، فلا يشعرون بحنان الأم ولا تشعر هي بمعنى الأمومة.
وأما رب الأسرة فلا يجد عند عودته لقمةً سائغة يسد بها جوعته أو مكاناً هادئاً في أرجاء المنزل ليستريح من أعباء العمل وقت الظهيرة كون من يقع عليها تلك المسؤولية تعاني ما يعانيه فالكل سواسية.
وأما توزيع الحصص آخر الشهر فالكل شريك في قسمة الكعكة (الزوج – الزوجة – الأبناء – الأهل- الخادمة - السائق) والويل والثبور وعظائم الأمور إن اختلفت القسمة أو حادت عن طريقها المعتاد.
ختاماً: مكان المرأة الحقيقي في قعر دارها درةً مصونةً وليست قوامة سوى في بيت الزوجية للقيام بحق الزوج والولد ورعاية الأسرة رعاية كريمة لينشأ الجيل وفق هدى الله القائل ( الرجال قوامون على النساء ) صدق الله العظيم.

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.