• ×
الخميس 17 ربيع الأول 1441 | منذ يوم

بحث الإعلانات المبوبة

محمد علي الفقيه الشهري

آل صميد رمز الأصالة وعبق التاريخ

محمد علي الفقيه الشهري

 0  0  4305
محمد علي الفقيه الشهري
إذا أردنا أن نعيدَ ترتيبَ التاريخ وتفاصيله وملامحه الماضية , علينا أن نلاحق الذاكرة ونمضي فوق نوافذها لنبدأ رحلة السفر نحو السنين , لنعبر أياماً ربما نهش زواياها النسيان, وربما نفقد الكثير من استعادة الجَمَال الذي سكن لحظاتنا , حينما نضيع عند مفترق النسيان , فتغرق معه أيامنا كأناشيد المساءات الحالمة, لكن التاريخ يبقى خالداً بروحه ونقائه حينما يذوب كالشمس في رحلة الخلود ويظلُ نسمةً هادئةً تعبره كلما أردنا أن نبقى مع الماضي كعود ثقاب إذا ما انطفئ أعدنا إشعاله مرة أخرى.
هكذا هي الملامح في لملمة أوراق التاريخ ,ولكن حينما يكون لرائحة البارود وجهاً آخر ولأناشيد المساء صوت الجبل وأهازيج الوادي ,هنا ستمضي الحكاية نحو الضفة الأخرى من أبدية الجَمَال, (آل صميد) منذ عقود وهم يرسمون للتاريخ صفحةً بيضاء يختال في سطورها الوطن, يشعلون الأمكنة فرحاً حين يحضر الوطن في حناجرهم , منذ عقود وهم في عناق مع جبال تهامة , كلما استدعى الوطن أفراحهم ملأوا المساء برائحة البارود, علّموا أطفالهم أن الأصالة لا تذبل تبقى نبضاً دافئاً يجتاح ملامحهم وبنادقهم , يعبرون المساءات المكسوة برائحة الشذاب ليعلنوا أن للوطن صوتٌ يمضي حانياً فوق أفئدتهم , شفيفاً كأرواحهم , مغسولاً بنقائهم , (آل صميد) تلك الرواية التهامية الأصيلة رغم اندفاع الحياة نحو الحداثة وفلسفتها , إلا أنهم في حوار نقي مع التاريخ يكتبون صفحاته كل عام فوق جبال تهامة, يختالون فرحاً لتمضي صفوفهم وكأنها معزوفة من غيم ذابت بين دفاتر المساء فوق ثوب تهامي شفيف , هكذا هم يرتبون صفوفهم ويملؤون بنادقهم فرحاً, يستدعون الغيم ليصافح الدهشة في حضرتهم, لا شيء أعذب من رقصة الحرب في أمجادهم, نعم هم كغيرهم من قبائلنا _هنا_ في تهامة , يرسمون للتفاصيل الصغيرة ألف حكاية للصباح , ولكنهم لا يشبهون غيرهم حينما يكون الوطن في يومه, ودون أن يرتّب أحدٌ معهم زمن الاحتفاء ومكانه يسطّرون ملحمة الوطن وحدهم في أعلى جبال تهامة وكأنهم عقدوا مع الغيم ميعاداً للوطن والفرح, (آل صميد) حينما لمحتُ صفوفَهم في احتفاء الوطن بيومه الخالد , كأنهم حضروا من أزمنة الوفاء المنقرضة , يبهرون اللحظة بعذوبتهم فتورق كل الأمكنة وفاءً ودهشةً بهم, وحينما أستحضر تلك الصفوف المملوءة برائحة الوطن , أدرك أن للتاريخ في حكاياتهم نقوشاً خالدةً تشي بصلابة ماضيهم , وعنفوان سنواتهم, فتلك الجبال التي اصطفت بنادقهم فيها لتحكي للمساء قصة البارود والوطن , كانت منيعةً وعرةً قبل عشرات السنين , ولكن عزائمهم بدّلت الجبلَ إلى ساحةٍ يحتفي فيها الأقدمون وبنيهم بالوطن ونغمة الناي تزف معهم الوطن عريساً يصافح الغيم والجبل في مساءاتهم.
هذه القبيلة لا تختلف كثيراً عن قبائلنا وعن ملامحنا , ولكن الموروث الاجتماعي والحفاظ على هويته في ثقافتهم لا ينفصل عن أيامهم , ولا ينقطع مع أزمنة الفرح في كل مواسمهم , هم يعقدون مع التراث وسماً للسحر لا ينتهي , ويذهبون بعيداً حين تأتي جموعهم في كل محفلٍ وفي راياتهم أناشيد الحياة, وبين أكفهم وطنٌ لا يترددون في رسم ملامحه في دمائهم, فحينما يتزاحمُ الناس في الشوارع والطرقات فرحةً بالوطن, هم يزاحمون الغيم كي ينشدوا للوطن ألحاناً لا تبوح به سوى بنادقهم في شواهق تهامة وجبالها, إنها عظَمة المكان وصفحة التاريخ وروح الوطن, وكأن الوطن عند ( آل صميد ) لا يليق به سوى الغيم والسماء.
محمد علي الفقيه الشهري
كاتب وأديب
للتواصل :
تويتر @mohamed_alshehre
سناب شات Alshehri22111
انستقرام 4321mohammed
بواسطة : محمد علي الفقيه الشهري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.