الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 | منذ 15 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

عبدالرزاق مشعي الهلالي

كيفيت حفظ الاسماك قديماً

احبتي
جاءتني رساله من احد الاحبه عطفا على ماكتبته سابقا عن سوق القحمه قديما وحديثا حيث كان للمقال صدى على مستوى السوشل ميديا
تساءل فيها عن كيفيه حفظ الاسماك قديما قبل اختراع الثلاجات او على الاقل قبل وصولها الى هذه البلاد الطاهره وهو وقت ليس بالطويل فلقد نهضنا خلال الخمسين سنة الفارطه وسبقنا العالم في جميع المجالات بفضل الله اولا ثم بفضل الخطط الحكيمه لحكومتنا الرشيده التي تسعى دائما الى رفاهية المواطن...

اعود الى اجابة السؤال
كيف كنا نحفظ الاسماك قديما قبل وصول الثلاجه الينا
الاجابه كالتالي

هناك طريقتان لحفظ الاسماك وهي جميعا بالملح الخشن
ففي الاولى تُفْلَق(تُشَقّ)الاسماك من منتصفها وتفضل ان تكون السمكه كببره او سمك القرش وتقسم الى نصفين ثم يشق كل نصف من منتصفه بطريقة فنيه بحيث لا يقطع الجلد ثم تملّح بطريقة جيده بحيث تمتلأ بالملح حفاظا عليها من الرطوبه
ومن ثم تجفّف بوضعها في مكان مرتفع بعيدا عن القطط (الا ان القطط تأخذ نصيبها قلّ منه او كثُر )!!!
وتعرّض الاسماك او القرش للشمس عدة ايام قد تصل الى ما يقرب العشرة ايام ثم ينفض من الملح الزائد ويرص بطريقة فنيه في كرابيس(آنيه مصنوعه من الطفي) ويرسل الى الاسواق ويسمى السمك في هذه الحاله (كسيف)

اما الطريقه الثانيه فهي (الرسيم) وفيه يملّح السمك بملح اقل من ملح الكسيف ويترك مده اقل من الكسيف ثم ينظّف من الملح ويكون لونه مائلا الى الابيض وفيما اعتقد انه ينظف بالماء ويكون هذا اكثر شيوعا في السمك العربي ويكون في هذه الحالة بين الطازج والكسيف وهو لذيذ جداااا
الملاحظه الهامه هنا هو ان الملح من الملح الخشن المستخرج من الشروم(حقول الملح) التي نشاهدها الان
ولاسمك طريقتان في الطهي

الاولى ان ينقع في الماء ويترك حوال نصف ساعه لتخفيف ملوحته ومن ثم يوضع في التنور مع اقراص الخمير وقد كنا نأكله سابقا مع اللبن الرائب والخمير وبعض الاحيان التمر في موسمه (طبعا تشكيله غريبه ) مثل فيلم (سمك لبن يمر هندي)!!!!
ولكننا ناكلها ونتلذذ بها ايام الجوع !!!!
وهناك مقولة سمعناها قديما اعتقد انها من بنات افكار اهل ذلك الزمان تقول هذه المقوله باللهجه البركاويه
قال احدهم اي الطعام احسن؟؟
قال الاخر: امجوع ابصر!!!!

اما الطريقة الثانيه في طهي السمك الرسيم فهي ان ينقع السمك الرسيم في الماء مدة اقل من الكسيف لازالة الملوحه
ثم يوضع على الرز في مراحله الاخيره ان (ينشف)
وكنا ماهرين فيه عندما كنا ندرس في القنفذه حيث كان الاباء رحمهم الله يحملوننا بالسمك الرسيم لاستخدامه عوضا عن الطازج وكنا نتلذذ به بل ونهديه الى اصدقائنا في القنفذه وكم حصلت معارك بين القطط في المطبخ بهذا السبب فهي تأتي من كل مكان على رائحة السمك (لتشهد منافع لها)ولكن هيهات فدونها خرط القتاد!!!!!

يعني بالبلدي
كانت عزبتنا في القنفذه رائحتها زي عزبة الفلبين والبنقال !!!!!!
حيث رائحة السمك الكسيف والرسيم تعصف بالمكان...
احبتي
هذا غيض من فيض عطاءكم وارجو ان اكون قد احطت بالموضوع ولكم تحياتي

بر مشعي عبد الرزاق
البرك

 0  0  759
التعليقات ( 0 )
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

السعر: 100 ريـال سعودي

فتح ملفات مكتب العمل مع التفعيل فك خانة نقل..

أرض في قضريمة طريق جده مساحتها ٢٠٨٠م٢ بصك شرعي..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.