• ×
الأربعاء 24 صفر 1441 | منذ 23 ساعة

بحث الإعلانات المبوبة

عبدالرزاق مشعي الهلالي

سوق القحمه

عبدالرزاق مشعي الهلالي

 0  0  1275
عبدالرزاق مشعي الهلالي

كان وما زال وسيظل هو السوق الاكبر في المنطقة الساحليه الممتده من كياد والبرك شمالا الى الدرب جنوبا والى خميس البحر وتوابعها شرقا ....
ولا يضاهيه الا سوق كياد وهو اكبر واوسع نظرا لارضه المنبسطه وكثرة القرى بوادي حلي وبالتالي عدد السكان ...
الا ان سوق (رَبوع القحمه )له طابع خاص حيث يجمع بين الجبل والبحر فهو يجمع المتتسوقين من تهامه القادمين بمنتجاتهم الزراعيه المحليه كالحبوب بانواعها والقصب (العلف) وحتى (الحنيذ)الذي يبدع فيه اهالي تهامة عسير ايما ابداع!!!
ومن رجال المع حيث ذكر لي احد الاصدقاء وهو من اهالي رجال المع وكان يعمل في القريه التراثيه هناك كيف ان القوافل كانت تتجه الى سوق القحمه للتجاره حيث البيع والشراء والحركه التجاريه في القحمه كبيره جدا....
وبين اهل الساحل القادمين من فرسان وجازان حيث يأتوا بما جاد به الله عليهم من الاسماك المتنوعه والمنتجات البحريه بانواعها والتي تصدَّر الى جده عن طريق (اللواري)التي تنقلها فورا الى جده ....
وهنا في القحمه يوجد (الذهب الاصفر)كما اسماه العبسي وهو جد الاستاذ احمد علي العبسي وكيل مدير مكتب التعليم سابقا والذي كان قد سكن البرك قبل فترة طويله من الزمن حيث قال مقولته المشهوره وكان يخاطب جدي علي بن مشعي رحمهما الله تعالى عندما ترك البرك ساله الى اين ستذهب
فقال الى البلاد التي لا يفتقر اهلها وفيها الذهب الاصفر
يقصد (الطفي)
رحمه الله فقد صدق في ذلك..
فالقحمه تتميز بوجود الدوم الذي يؤخذ منه الطفي وقد رأيت بعيني الطفي وهو يُلف بطريقة دائرية حيث تحمل بها الجمال هناك وتصدر جنوبا وشمالا وشرقا وبكميات هائله
تتميز القحمه عن غيرها بتمازج الثقافات بين اهلها وقبول الاخر ومحبة من يعيش بينهم ووفاءهم المنقطع النظير لمن عرفوه
وهذه الصوره التي امامك تبين لك صفة السوق قبل ما يقارب الثمانون عاما لاحظ فيها الاتي
كثرة المتسوقين وتعدد ثقافاتهم
هناك من يلبس على رأسه القوبع وهو عباره عن غطاء راس مصنوع من الطفي والبعض حاسر الرأس وهم جميعا لا يلبسون الا الازار فقط على حسب الحاجه
متسوقون جاءوا من كل مكان ليشهدوا منافع لهم في البيع والشراء
لاحظ ايضا على يسار الصوره تجد (قعاده)عليها(كرباس) مصنوع من الطفي ويوجد فيه لحم حنيذ ولاحظ كثرة من يشترون منه
ايضا تمعن فيما وراء المتسوقين تجد خلفية السوق من النخل الذي لازال البعض منه موجودا الى الان
هذا هو سوق القحمه القديم الذي بقي صامدا الى ما بعد العام ١٤٢٠ حيث انتقل الى شرق الطريق العام ولا زال يؤدي دوره الحيوي بل والاكثر من هذا ففيه سوق للنساء ويكون من عصر الثلاثاء الى ما بعد العاشره مساءا
ثم السوق العام الذي لازال يوم الاربعاء ويؤدي دوره بكل كفاءه
اخي القارئ هذه نبذه مختصره عن سوق القحمه ارجو ان اكون فد وفقت في القاء الضوء على جزء غال من بلادنا الغاليه
ولا يفوتني هنا ان اذكر بيتين كتبتهما عن القحمه منذ ما يزيد على خمسة وثلاثين عاما وهي على وزن الكسره التي تشتهر به المناطق الساحلية ومنها القحمه حيث اقول

سَلامْ مِنِّي عَلى الْقَحْمَه
مِنْ حَدْرَهَا إِلَى مَعَالِيهَا
لَيْلَةْ سَفَرْنَا تِجِي زَحْمَه
واللّه مَا انْسَى أَهَالِيهَا

شاعر البرك/عبد الرزاق مشعي
ابو ممدوح

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 5000000 ريـال سعودي

عدد ادوار البرج19 دور. عدد الغرف116 غرفه...

السعر: 100 ريـال سعودي

ارض بمكة المكرمة مساحتها مليون و٥٠٠ الف مساحه..

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.