الأربعاء 20 ذو الحجة 1440 | منذ يوم

بحث الإعلانات المبوبة

عبدالله الخشرمي

قبل أن تقرر صياغة الفكرة

هي بضع كلمات لك قبل أن تبدأ بكتابة مضمون فكرتك ،طور فكرتك شيئاً فشيئاً ،أمط اللثام عن تعقيداتها ،الهدف واحد :أن تلامس مشاعر قارئك بطريقة أو بأخرى وأن تسترعي اهتمامه ،أن تلقي الضوء على المبادئ الكبرى التي ستسمح لك ببناء فكرتك ،ينبغي أن تشكل المسار الذي يسمح ببناء حبكة تثير اهتمامه ،ينبغي أن تحملها كلمات قوية تخاطبه بحقيقتها وتماسكها ،استخدم التقنيات ،والأساليب الفنية التي تسمح لك ببث روح الحياة في كلمات تحمل أبعاداً متعددة ،حاول أن تعتني كثيرًا بتصميم بنية ثلاثية الفصول للمضمون :العرض التمهيدي ،التطوير ،وحل العقدة.

التنسيق الشكلي للمضمون عنصراً حاسماً بالنسبة للقارئ ،شكل التنسيق الذي يضم الفكرة هو ما يجعله يتخذ القرار بالقراءة أو عدم القراءة ،لن يُقدم أي قارئ على قراءة فكرة مباشرة لكاتب غير معروف ،لكنه سيقرأ أولاً عنوان الفكرة ثم يبحث عن مضمونها ،ينبغي تقسيم المضمون إلى فقرات ،فالعنوان ليس مجرد جملة بسيطة ذات سطر واحد ،هو قائد الفكرة ،والمضمون كذلك ،ليس مجرد جمل قصيرة تلخص الفكرة ،بل ينبغي أن يجيب باختصار عمّا تتكلم الفكرة ،ويفترض به أن يكون أصيلًا إلى الدرجة التي ولدت فيك رغبة الكتابة ،فهو بمثابة تاريخك ،بالإضافة إلى أنه وسيلة لعرض الفكرة على القارئ بغرض تطويرها.

في أحيانٍ كثيرة صياغة الفكرة تتحول إلى مهنة مستقلة كلياً ،هنالك كتاب يبتكرون أفكاراً يطورها كتاب آخرون كي تصبح رواية أو فيلمًا أو مسلسلًا ،ينبغي لعنوان الفكرة أن يعرض بوضوح الهدف الرئيسي منها ،ونوعها ،هل هي فكرة تعليمية أم اقتصادية أم اجتماعية أم ترفيهية ،وكذلك المضمون فهو نسخة مطورة من عنوان الفكرة حيث يصف الأهداف الكبرى ،ومن خلاله تظهر البنية ثلاثية الفصول ،بداية المضمون ووسطه ونهايته أو بمعنى آخر (التمهيد ،والتطوير ،وحل العقدة) ،وعادة يتراوح بين أربعة أسطر إلى نصف صفحة أو صفحة واحدة على الأكثر.

المضمون في أصله نص تركيبي يجب أن يخلق في القارئ الرغبة في القراءة ،ينبغي أن تجعله قصيراً وفعالاً ،فالقارئ سيعرف بدايته ووسطه ونهايته ،لذلك يصبح العنوان أداة شديدة الأهمية من أجل المضي في تطوير الفكرة إلى مضمون ثلاثي الفصول ،وإلى وثيقة مختصرة لفكرة يتم تفسيرها بالمقدار الذي يسمح للقارئ فهم حقيقتها بإسلوبك ،بطريقتك ،بشخصيتك (اللهجة أو اللكنة الخاصة) لذا ينبغي شرح كافة الفقرات بوضوح ،والاكتفاء بصيغة تسمح للمضمون عرض فقرة واحدة لكل هدف في الفكرة ليسهل قراءتها وفهمها.

إذا كان عنوان الفكرة يتحدث عنك ،حاذر من السقوط في مطب السيرة الذاتية ،من المهم أن تفسر أولاً كيف اتتك الفكرة ،هل هي من مقالة قرأتها أو رواية اقتبستها أو حادثة وقعت لأحد المقربين منك أم أنك كتبت هذه الفكرة بسبب تأثرك بمعاناة الأشخاص الذين لا يجدون الوقت للكتابة عنها أو ليس لديهم القدرة على كتابتها ،كذلك من الضروري أن لا تلجأ إلى الجمل الطويلة المعممة فما ينتظره القارئ من هذه الوثيقة هو صدق حقيقي ،والتزام منك شخصي وفعلي قبل إلتزامه بها ،لذا عليك أن تدافع عن مزايا فكرتك ،وعن أصالة وجهة نظرك ،وقد يكون عليك التطرق إلى الواقع المحتمل للقارئ بعد الانتهاء من القراءة.




للتواصل مع الكاتب: A_ibn_M@
عبدالله بن معدي الخشرمي
 0  0  663
التعليقات ( 0 )
أكثر

أحدث الإعلانات المبوبة

للايجار مبنى فرع جامعة الملك خالد سابقا بمحافظة..

عمار للبيع في خميس مشيط مخطط 3 شمال حي التضامن..

السعر: 100 ريـال سعودي

فتح ملفات مكتب العمل مع التفعيل فك خانة نقل..

أرض في قضريمة طريق جده مساحتها ٢٠٨٠م٢ بصك شرعي..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.