• ×
الثلاثاء 22 شوال 1440 | اليوم
عبدالله الخشرمي

مركز جذبك

شخصية الإنسان (أو الكاريزما) هي الرزق الأبرز بين أرزاق الإنسان ،وفي شخصية كل إنسان مركز جذب للآخرين ،ومركز الجذب فيك هو شيء ما في شخصيتك يجعل لك القبول عند فئة من الناس ،لذلك نجد أن كل إنسان بحاجة إلى البحث في شخصيته عن مركز الجذب فيها ،وأين يمكن أن يكون في شخصيته ،وبلا أدنى شك سيجد في رحلة البحث هذه كومة من المفاتيح الملقاة في زهرية النفس ،وسيؤيد قرار الخضوع لعملية منظار نفسي حتى يكتشف موطن هذه الجاذبية ،وكيف تؤدي عملها بأتقان.

يقول قائل ؛أن مركز جذب الآخرين أو قوة الجذب لديهم هي مسألة تعتمد بشكل كبير على طبيعة الشخص الذي نرغب بجذبه إلينا ،أي أن طبيعة الشخص المقابل هي المسئولة عن تحديد طريقة التعامل واحتمالية الانجذاب من خلال سلوكيات مرضية ومقبولة ،أقول هذا صحيح ؛ولكن لا تكتمل شخصية الإنسان وفضائله إلا بتكامله مع فضائل غيره ،فالشخصية التي تؤمن بأن العيوب والمميزات أرزاق مقسمة بين البشر ،هي شخصية تؤثر وتتأثر بالآخرين ،لكن المقصود بمركز الجذب في هذا المقال ،أن ندرك الفرق بين أن نكون "نحن" وأن نكون "ما يريدون".!

بوسعنا معرفة مركز الجذب في الشخصيات من حولنا سواء كانت شخصيات لأصحاء أم مصابين بأمراض الإعاقة ،بوسعنا أن نجيب على تساؤلات عقولنا حول أين تكمن مراكز جاذبية الآخرين لكن الأهم أن نتعرف على مراكز جاذبيتنا نحن ،ربما يتبادر إلى أذهاننا أن الأخلاق هي مركز الجذب الشامل لجميع مراكز الجذب لدى الأشخاص ،أو أن الإقتداء بالمصطفى صلى الله عليه وسلم ،والتمسك بتعاليم الدين الحنيف ،هي المركز الأوحد لجذب الآخرين ،هذا صحيح ؛لكنا نجد جميع الحجاج والمعتمرون يختلفون في مراكز جذبهم للآخرين عن بعضهم البعض وهم يؤدون المناسك ويطبقون الشعائر الإسلامية بحذافيرها.

مركز جذبك هو موهبتك التي وهبها الله لك ،تلك الصفة التي أحبها الناس منك ،وأحبوها فيك ،وأحبوها بك ،وتقبولك بسبب إمتلاكك لها ،ومن المؤكد أن موهبتك يمتلكها الكثير وربما يكونوا أفضل منك ،لكن الناس لم يحبوا منهم هذه الموهبة وأحبوها منك ،لم يحبوا فيهم هذه الصفة وأحبوها فيك ،هذه الهبة الربانية التي ميزت شخصيتك يجب أن تكتشفها ،وتصقلها ،وتطورها ،وتحترفها ،فالحكمة تقول :الذي لم يغتني من موهبته لن يغتني أبدًا. والغني هو الغني عن المال لكسب القبول والمحبة من الناس.





للتواصل مع الكاتب: [email protected]
عبدالله بن معدي الخشرمي

 0  0  616
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

يستطيع المراقب للمشهد القبلي في وطننا الغالي المملكة العربية السعودية رصد التحول الكبير للمفهوم...

في الأجواء العليلة، والطبيعة البكر، وتحت زخات المطر، وأمام حصن معشي، وفي جزء غالي من وطننا الكبير...

يعتبر مطار ابها الدولي الشريان الحيوي للمنطقة الجنوبية لوجوده تقريبا في المنتصف لجميع المحافظات...

هي بضع كلمات لك قبل أن تبدأ بكتابة مضمون فكرتك ،طور فكرتك شيئاً فشيئاً ،أمط اللثام عن تعقيداتها...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:40 صباحاً الثلاثاء 22 شوال 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها