• ×
الأربعاء 15 جمادي الثاني 1440 | أمس
عبدالله الخشرمي

موروث رجال الحجر في تطور

تجييش القبيلة لاداء الفن الحركي يعد السبب الأول في تشويه الموروث، والحكمة تقول :اعط الخبز خبازه لو أكل نصفه، لابد ان نعترف بوجود الخلل فهي الخطوة الاولى لعلاج اي اشكالية، وان نضع أيدينا على الخلل، ونعترف بأن القبائل لم تخلق لتمارس الفن.

تشويه القبائل لموروثها دليل على عدم نفعيتها له، فالفن يحتاج إلى عمل مؤسسي كبير، الجمعيات والنقابات والمؤسسات الفنية وبرامج التلفاز تقدم الفرق الشعبية ولا تقدم القبائل، فالقبيلة تنتهي عند مفهوم (لتعارفوا) وقد يخرج منها مواهب في فنون متعددة، فالموروث فن اوجده فنان، ليتطور وينتشر وليس ليشوه ويحتكر.

عقلية القبيلة هي السبب في تخلف الموروث وغيره، حتى لو قسنا نفعيتها على مستوى المدنية والتحضر، نجدها تقف عائق امام الكثير من المواطنين وتحرمهم الكثير من الخدمات وجودة الحياة، لابد من عمل مؤسسي ولابد ان يتقن الانسان ما يعمله، وهي سنة المصطفى عليه السلام القائل (ان الله يحب اذا عمل احدكم عملًا ان يتقنه) الاتقان هو الابن الشرعي للتدريب.

إنتهى وقت تشويه الموروث بتجييش القبيلة لأداء فن حركي لا يتقنونه، يكاد يتفق الجميع على أن عشوائية القبائل تشوه الموروث، وتمارس عشوائية اخراجه للعالم في حلة مشوهة للغاية لا تليق به، والحق يقال؛ لم يعد بمقدورهم اداء الفن، والانضباط في الصفوف، لذا هناك فرق شعبية محترفة وتؤدي الموروث بشكل شمولي، أرى بأن يقتصر اداء الموروث عليها.

الصولة: انتهت وتلاشت واختفت، لم تعد العروسة تُزف من بيتها، ولم يعد أهل العروسة يقدمون وجبة الإفطار للمعرسة (أهل العريس)، ولم تعد البيوت مكانًا لإقامة الأعراس، ولم يعد هناك من يقرب الزلفة، ولا من يجيد نقر الزير، وإن وجدت الزير والزلفة، ضُربت بطريقة أشبه بنقر حماية الزروع من الطيور.

المداقيل: أصبحت صف واحد يسير بجواره عدة أشخاص، هناك من يصور، وهناك من يزيف، وهناك من يرافق الصفوف جميعها يستقبل صف ويودع صف، بالإضافة إلى ما قد يتخللها في حالات شاذة من إطلاق للذخيرة الحية، ناهيك عن اختلاف النقلة بين الدقول، وعدم الانضباط والالتزام بنقلة راس الدقل.

العرضة : فن تشوه تمامًا وأصبح غير منظم، واختفى الزي الخاص به كالجنابي والمحازم والصف والمجند، واستبدل بالخيزران والسبح والمشاعيب، كما تختلط فيه أحيانًا المقدمة بالمؤخرة، أصبحت تؤدى بحركات بطيئة وكسولة، تبعث الرتابة والملل، وتحول شعرائها إلى شعراء محاورة، ومؤدي مووايل.

الدمة : انتهت وتلاشت واختفت، وإن وجدت لم نعد نجد الشباب الذين يضفون عليها كثيرًا من المرح والسرور، بل نجد أنها أصبحت رتيبة كالعرضة، تجمع كبار سن وقلما تجمع الشباب، بالإضافة إلى أن كبار السن ليس لديهم ما يقدمونه في هذا الفن كونه يعتمد على الخفة وسرعة الحركة وعلى حركات رياضية صعبة وشاقة.

اللعب : هو الفن الذي يحفظ ماء وجه الموروث حاليًا، وهو فن خرج عن اطاره المحلي واصبح فلكلور سعودي عام حاله حال العرضه السعودية، وقد طرأت عليه تحسينات كثيرة، فأصبحت هناك فرق شعبية ليست من رجال الحجر تؤديه بشكل متطور وعلى مقاطع تراثية، وأخرى على أنغام موسيقية، وأخرى على الموسيقى الغربية.

جميع الفرق الشعبية شاركت في أوبريتات، كان الشاعر فيها هو الفنان، وكانت الفرقة الادائية هي الصفوف، وكانت الموسيقى فيها هي اللهله والزير والزلفة، تطور الموروث لكنه لم يخبر النائمين، لم يخبر أحد، تطور لم يخل بالمضمون، فإذا لم يكن هذا تطور فما هو التطور!؟

الموروث تطور ودخلت عليه عادات وأدوات جديدة، ولكن البعض يصر على التمسك برأيه، يكفي أنه يستخدم الشبكة الدولية العنكبوتية، ويحمل جهاز ذكي ،ويستخدم الذكاء الاصطناعي في أموره الحياتية، ويحضر الأوبريتات الوطنية، ويشاهد اللوحات الفنية التراثية (التي يصفق لها) ثم لا يعتبرها تطور.!!

الاختلاف وتنوع الاراء وتعدد الاذواق والتطور هي مفاتيح القوة في اي مجتمع، وعلى العكس تمامًا النمطية وقولبة المجتمع في قالب واحد والانغلاق والتقوقع على الذات هو فخ قاتل للإنسان والإبداع طالما أنه يقتصر على موروث القديم، ويتجرد من كل حس فني وابداعي يتيح له التعبير عن ذاته وعن عصره وزمنه.

اختصر ما قلته في أنه يجب على الفنان الحجري أن يستمر في ممارسة الفن الذي يعبر عنه كإنسان يعيش في عصره الحالي، ولا يتوقف عند ما عبر به عن نفسه الفنان الحجري القديم وعبر عن زمنه في الماضي، وأن يستخدم وسائل العصر وأدواته في التعبير عن نفسه وعن عصره وزمنه، ليست أصالة الحجري في الفن، اصالته في نسبه واثرائه الواقع الذي عاش فيه.

 0  0  630
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

كانت الكعبة قد رفعت حين غرق قوم نوح عليه السلام ،وعندما أراد الله تعالى تكرِّمة آل سعود ،أمر...

النفوق الذي يتجاوز حد معين هو إرتفاع الإيجار لكن من الذي .يستعد بأن الإيجارات بدأت ترتفع .وكل شئ...

عندما امتزجت خبرة الأجيال بعنفوان الرجال رسمت ختبة الجمال ليلة إبداع أشبه ما تكون بالخيال ليلة...

د/ محمد صالح الشهري

عاش العرب قبل الميلاد على هيئة جماعات منظمة ،تحترف الزراعة والرعي والصيد ،وشكّلوا العرق السّامي...

في المقال الذي كتبه صاحب السمو الملكي الامير تركي بن طلال أمير منطقة عسير حفظه الله تحت عنوان...

الشيخ فهد زارع العمري
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:00 صباحاً الأربعاء 15 جمادي الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها